الرئيس الأفغاني السابق يوضح الخطأ الذي ارتكبه وأدى لسقوط كابول في قبضة طالبان

© AP Photo / Zabi Karimiسيطرة طالبان على القصر الرئاسي في كابول الأحد 15 أغسطس 2021
سيطرة طالبان على القصر الرئاسي في كابول الأحد 15 أغسطس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 30.12.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني، إنه رتكب خطأ ساهم في استيلاء "طالبان" على الحكم في أفغانستان.
وفي مقابلة مع شبكة "BBC"، أقرّ غني بأخطاء وقعت أثناء وجوده على رأس السلطة.
وأوضح أنه أخطأ حينما "افتراض أن صبر المجتمع الدولي مستمر للأبد".
كما أشار إلى الاتفاقية التي أبرمها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مع طالبان، والتي مهدت الطريق أمام أحداث الـ 15 من أغسطس/آب.
وأضاف أنه بدلاً من إبرام اتفاق على "عملية سلام، تم الاتفاق على عملية انسحاب على نحو قضى علينا".
وتابع "بموجب هذا الاتفاق، وافقت الولايات المتحدة على سحب قواتها وقوات حلفائها، فضلا عن عملية تبادل للأسرى - بعدها وافقت طالبان على إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية".
الرئيس الأفغاني أشرف غني - سبوتنيك عربي, 1920, 30.12.2021
قائد الحرس كان مذعورا وأخبرني أننا سنقتل.. أشرف غني يصف لحظات الرعب قبل هروبه من أفغانستان
ووفقا له، فإن المحادثات لم تكن مجدية، وبحلول صيف 2021، وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بسحب القوات المتبقية بحلول الـ 11 من سبتمبر/أيلول، أخذ مسلحو طالبان يجتاحون المدن الأفغانية واحدة تلو الأخرى.
ما وقع في النهاية، بحسب الرئيس الأفغاني السابق، كان "انقلابا عنيفا، وليس اتفاقا سياسيا".
وأكد غني أنه على استعداد لتحمل اللوم في بعض الأمور التي قادت إلى سقوط كابول - مثل ثقته في الشراكة الدولية (الوثوق بالولايات المتحدة وشركائها الدوليين).
وأنهى حديثه قائلا إن "حياتي تحطمت وجعلوني كبش فداء".
وأنهت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) سحب قواتهم من أفغانستان، في 31 آب الماضي، بعد وجود في هذا البلد استمر لنحو 20 عاما.
وسيطرت طالبان (التي تخضع لعقوبات الأمم المتحدة بسبب النشاط الإرهابي) في 15 أغسطس الماضي، على العاصمة كابول ومعظم ولايات أفغانستان، وشكلت حكومة انتقالية؛ وذلك عقب مغادرة الرئيس السابق أشرف غني وعدد من المسؤولين، أراضي البلاد.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала