محامية صدام حسين تشرح بالتفصيل كيف أدرات الولايات المتحدة المحاكمة

© AFP 2022 / KAREN BALLARDصدام حسين
صدام حسين - سبوتنيك عربي, 1920, 30.12.2021
تابعنا عبرTelegram
قالت المحامية بشرى خليل لوكالة "سبوتنيك" إن ممثلي الولايات المتحدة مارسوا ضغوطا على محامي الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين وأداروا المحاكمة أمام محكمة خاصة.
ويوافق الخميس 30 كانون الأول / ديسمبر الذكرى الخامسة عشرة لإعدام صدام حسين بعد الغزو الأمريكي للعراق بذريعة البحث عن أسلحة دمار شامل.
وقالت خليل: "تعرضت لضغوط شديدة من الأمريكيين. بصراحة كنت أخشى أن أتعرض للقتل، حيث قتل عدة محامين، آخرهم خميس عبيدي. أخرجني القاضي عدة مرات من قاعة المحكمة".
وأضافت: "في المرة الأخيرة اقترب مني أمريكي وسألني، هل أريد العودة، واستمرينا في المفاوضات من الساعة 6 إلى 11، وفي النهاية سألني مرة أخرى إذا كنت أرغب في العودة إلى المحكمة، فأجبت بـ "نعم". ثم قال يجب أن ألتزم الصمت، مثل أصدقائي".
بشرى خليل
محامية الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين
وبحسب قولها فإن الأمريكيين مارسوا ضغوطا في المحكمة نفسها، وأضافت: "كانوا مسؤولين عن كل شيء وسيطروا على العملية". أكدت أنه بعد ذلك أدرك فريق الدفاع أن القضاة الأمريكيين شاركوا في العملية، وهم الذين سيطروا على العملية وأرسلوا رسائل إلى القاضي من خلال ضابط الأمن لكل سؤال حاد.
وقال محمد منيب، المحامي الآخر للرئيس العراقي السابق، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إن ممثلي الولايات المتحدة سيطروا على عمل القضاة ومحاكمة صدام بالكامل، بما في ذلك فرض شروطهم على محامي الدفاع.
وألقي القبض على صدام حسين بالقرب من مسقط رأسه تكريت، بعد 6 أشهر من الغزو الأميركي للعراق، بحجة البحث عن أسلحة دمار شامل في 2003. وأعدمت السلطات العراقية، الرئيس السابق في 30 ديسمبر/ كانون الأول 2006، في الليلة السابقة لعيد الأضحى، بعد محاكمة أثارت الكثير من الجدل.
رغد صدام حسين  - سبوتنيك عربي, 1920, 30.12.2021
رسائل رغد صدام حسين للعراقيين والعرب في ذكرى إعدام والدها.. فيديو
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала