السيسي: مصر دعمت المجلس السيادي السوداني بكل عناصره والأوضاع بحاجة إلى توافق سياسي

© AFP 2022 / ARIS MESSINISالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 12.01.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي أن القاهرة دعمت المجلس السيادي السوداني بكل عناصره وأن الأوضاع في الخرطوم بحاجة إلى توافق سياسي، مشددا على أن مصر تدعم الاتفاق على خارطة طريق تمكن من الوصول لانتخابات تعبر عن الشعب السوداني.
القاهرة - سبوتنيك. وأوضح السيسي، خلال جلسة على هامش منتدى شباب العالم، اليوم الأربعاء، "الدعم كان للمجلس السيادي بكل عناصره، والسودان يمثل لمصر أمن قومي"، مضيفا،" الأوضاع في السودان بحاجة إلى توافق سياسي".
وتابع الرئيس، "أقول للأشقاء في السودان: توافقوا على الحوار واتفقوا على الاستمرار للأمام، نحن داعمون للحوار والتوافق بين القوى الموجودة"، موضحا، "لدينا سياسة ثابتة بعدم التدخل في شؤون الدول".
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في أثينا، اليونان 11 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 10.10.2021
السيسي وسلفاكير يناقشان أزمة سد النهضة... ورئيس جنوب السودان يكشف عن وعد من إثيوبيا
واستطرد السيسي بالقول إن مصر داعمة "لاتفاق على خارطة طريق تمكنهم (القوى) من الوصول لانتخابات تعبر عن الشعب السوداني في المستقبل"، محذرا من "الفاتورة القاسية جدا" لعدم التوافق والاختلاف والتظاهر.
والسبت الماضي، أعلنت مصر دعمها لتفعيل الحوار بين الأطراف السودانية الذي دعت إليه الأمم المتحدة، لحل الأزمة الراهنة، مناشدة جميع الأطراف بالعمل على اختيار رئيس وزراء انتقالي توافقي وتشكيل حكومة بأسرع وقت.
وذكرت وزارة الخارجية المصرية، في بيان صحافي اليوم السبت، "تدعم مصر التحرك الأممي الحالي الداعم لتحقيق الاستقرار بالسودان، من خلال تفعيل الحوار بين الأطراف السودانية، من شأنه حل وتجاوز الأزمة الراهنة، وتناشد كافة الأطراف العمل على اختيار رئيس وزراء انتقالي توافقي جديد، وتشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن".
كما أعربت مصر، بحسب البيان، عن استعدادها لدعم تلك الحكومة بكافة الوسائل الممكنة، مشددة على أن أمن واستقرار السودان جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والمنطقة.
وجاء بيان الخارجية المصرية بعد إعلان بعثة الأمم المتحدة في السودان، إطلاق عملية سياسية بين الأطراف السودانية بهدف الاتفاق على مخرج من الأزمة الراهنة هناك، مؤكدا أن العملية تشمل الحركات المسلحة والأحزاب السياسية والمجتمع المدني والجماعات النسوية ولجان المقاومة.
وقال بيان بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس)، إن "الممثل الخاص للأمين العام ورئيس البعثة يطلق بالتشاور مع السودانيين والدوليين، رسميا المشاورات الأولية لعملية سياسية بين الأطراف السودانية".
وأوضح البيان أن الأمم المتحدة تتولى تيسير تلك العملية بهدف دعم أصحاب المصلحة السودانيين للتوصل لاتفاق للخروج من الأزمة السياسية الحالية والاتفاق على مسار مستدام للتقدم نحو الديمقراطية والسلام.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала