الصفدي وبلينكن يبحثان القضية الفلسطينية وحل الأزمة السورية ودعم العراق

© Sputnik . Ministry of Foreign Affairs of the Russian Federation / الانتقال إلى بنك الصوروزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي في موسكو، روسيا 3 فبراير 2021
وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي في موسكو، روسيا 3 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.01.2022
تابعنا عبرTelegram
بحث وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الخميس، القضية الفلسطينية وحل الأزمة السورية ودعم العراق.
عمان – سبوتنيك. ووفق بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية الأردنية حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه فقد "أجرى الصفدي وبلينكن، اليوم، محادثات موسعة أكدا خلالها متانة الشراكة التي تربط البلدين والحرص على تعميقها وترجمتها تعاوناً أوسع في مختلف المجالات".
وركّزت المباحثات وفقا للبيان على "مذكرة التفاهم الجديدة التي يعمل البلدان على توقيعها لتحل محل المذكرة السابقة التي ينتهي العمل بها نهاية شهر أيلول القادم، والتي أطّرت الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للمملكة على مدى السنوات الأربعة الماضية".
عودة اللاجئين، النازحين، المهجرين،من مخيمات الأردن إلى الرقة وريف دمشق، سوريا - سبوتنيك عربي, 1920, 12.11.2021
مندوبة أمريكا بالأمم المتحدة تزور الأردن للتأكيد على الشراكة الاستراتيجية مع المملكة
وتناولت المحادثات أيضا القضايا الإقليمية وفي مقدمها القضية الفلسطينية وجهود حل الأزمة السورية، ودعم العراق، ومحاربة الإرهاب.
وأكّد الصفدي خلال اللقاء "تثمين الأردن للشراكة القوية وعلاقات الصداقة المتينة التي تربط البلدين، والدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للمملكة".
وقال [الصفدي] في تصريحات في بداية اللقاء إنه "يتطلع إلى المحادثات التي سيتم خلالها بحث توقيع مذكرة التفاهم، التي أسهم الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للأردن وفقها، والذي وصل العام الماضي إلى مليار وستمائة وخمسين مليون دولار أمريكي، في مواجهة التحديات الاقتصادية ورفد المسيرة التنموية".
وأضاف الصفدي أن الدعم الذي ستؤطره المذكرة الجديدة سيكون أساسياً في دعم الإصلاحات الاقتصادية الواسعة التي أطلقتها المملكة، بالإضافة إلى أثرها الرئيس في مواجهة التحديات الاقتصادية.
وأكّد الصفدي أهمية الدور الأمريكي في تفعيل العملية السلمية وايجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والدائم، وجهود حل الأزمة السورية، وفي مجال مكافحة الإرهاب، وقال الصفدي:
"شراكتنا قوية وصداقتنا متينة ونتطلع إلى استمرار العمل معاً" لحل الأزمات الاقليمية وتحقيق الأمن والاستقرار.
بدوره، أكّد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن تثمين بلاده الشراكة مع الأردن وقال "نحن شركاء حقيقيون من أجل السلام والأمن والاستقرار في المنطقة وخارجها".
وخلال المحادثات، أكّد الصفدي وبلينكن على استمرار العمل من أجل زيادة التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وتعميق التنسيق من أجل تحقيق الهدف المشترك لحل الأزمات الإقليمية وتعزيز الأمن والاستقرار والرخاء.
وتقدمت القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لإيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل والشامل، القضايا الإقليمية التي يحثها الوزيران خلال لقائهما في مبنى وزارة الخارجية الأمريكية، وهو اللقاء الثالث بينهما منذ تولى بلينكن موقعه وزيراً للخارجية بداية العام الماضي.
عائلة فلسطسنية في مخيم اللاجئين في خان يونس تطل من نافذة، جنوب قطاع غزة، فلسطين 28 يناير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.12.2021
أجواء التوتر تسود مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بعد مقتل 4 عناصر لـ"حماس"
وثمّن الصفدي المواقف التي أعلنتها الولايات المتحدة حول دعم حل الدولتين، الذي أكّد الصفدي أنه السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل، وحول عدم شرعية المستوطنات وضرورة وقف الإجراءات الأحادية التي تقوض فرص التوصل لحل عادل وشامل ودائم للصراع، واستئناف دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). وفي هذا السياق، شكر الصفدي بلينكن على الدعم الإضافي بقيمة 99 مليون دولار الذي أعلنته الولايات المتحدة للأونروا الشهر الماضي، والذي جاء بعد تقديم الحكومة الأمريكية دعم وصلت قيمته 318 مليون دولار العام الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала