هل ستفرض الإمارات إغلاقا شاملا بسبب "أوميكرون"... وزير يجيب

© REUTERS / NIR ELIASأبو ظبي، الإمارات سبتمبر 2020
أبو ظبي، الإمارات سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.01.2022
أبو ظبي، الإمارات سبتمبر 2020
تابعنا عبرTelegram
أجاب وزير إماراتي بشأن نية بلاده فرض إغلاق شامل، مع انتشار متحور "أوميكرون" من فيروس ‏‏"كورونا" المستجد.‏
وأكد وزير التجارة الخارجية الإماراتي، الدكتور ثاني الزيودي، في تصريحات لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية أن "الإمارات لن تعود إلى الإغلاق الكامل بسبب أوميكرون أو أي نوع آخر من فيروس كورونا".
وقال موضحا: "أوميكرون أقل تأثيرا من متحور دلتا، حتى أثناء انتشار الأخير لم نغلق البلاد لأنه كان هناك توازنا بين قطاعي الاقتصاد والصحة".
وأضاف: "حتى مع وجود المتغيرات المستقبلية الخاصة بفيروس "كورونا" لن نعود إلى الإغلاق الكامل للبلاد".
أعلنت الإمارات العربية المتحدة عن عمليات إغلاق وقيود على السفر، بعد اندلاع فيروس "كورونا" المستجد في أوائل عام 2020، لكنها كانت أيضا أول دولة أعيد فتح أبوابها من خلال تطبيق إجراءات صارمة للسلامة والوقائية في جميع أنحاء البلاد.
وأشار وزير التجارية الخارجية، ثاني الزيودي، لوكالة "بلومبرغ" إلى أن "عام 2021 كان حرجا ومشجعا وإيجابيا للاقتصاد، وأن عام 2022 بدأ أيضا بتوقعات قوية".
وقال: "لقد احتفلنا بيوبيلنا الذهبي في عام 2021، ورحبنا بالعالم في معرض "إكسبو 2020"، وأظهرنا للعالم أنه لا يمكنه الاستمرار في عمليات الإغلاق، علينا العودة إلى المعايير في أسرع وقت ممكن، ويجب ضمان التوازن بين الصحة والاقتصاد".
وشدد أن "المجتمعات يمكن أن تعود إلى المعايير بسرعة والتعامل مع التحديات العالمية مثل الوباء".
وتابع: "وبالتالي، فقد أجرينا تغييرات كبيرة في نظامنا التنظيمي والطريقة التي ندير بها الأعمال، ففي خلال الأشهر القليلة الماضية، أعلنا عن ملكية أجنبية بنسبة 100 بالمئة، وغيّرنا أسبوع العمل ليتلاءم مع بقية العالم، وقمنا بتحديث قوانين التوظيف لخلق المزيد من المرونة وإظهار التزاماتنا بأننا نرحب بالعالم في الإمارات".
وأكد وزير التجارة الخارجية أنه "في عام 2022، تقف الإمارات على أساس متين، وستحافظ على التوازن بين الجوانب الاقتصادية والصحية، نحن نواصل اختبار (كوفيد-19) على أساس يومي ونشجع الناس على أخذ اللقاح المعزز".
فائدة أسبوع العمل الجديد
وردا على سؤال من وكالة "بلومبرغ" الأمريكية حول أسبوع العمل الجديد الذي قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام، أكد وزير التجارية الخارجية، ثاني الزيودي، أن "هذا سيفيد الاقتصاد ويمنح المجتمعات مزيدا من الوقت، مما يعني زيادة الاستهلاك خلال عطلات نهاية الأسبوع الطويلة".
وقال: "لقد بدأنا في رؤية ردود فعل إيجابية من الشركات، لأن الاستهلاك قد بدأ في الارتفاع طوال نهاية الأسبوع، وبدأنا في الانفتاح والاسترخاء على الأشياء بناء على أفضل الممارسات العالمية، ولا تختلف عطلة نهاية الأسبوع المتغيرةن فهي تضمن أن النظام مرتبط بالنظام العالمي".
قريبا... صفقات مع الهند وإسرائيل
كما كشف وزير التجارة الخارجية الإماراتي، ثاني الزيودي في تصريحاته أن الحكومة الإماراتية تعمل أيضا على اتفاقيات شراكة شاملة مع بعض الدول.
ولفت إلى أن "صفقة الهند على وشك الانتهاء وسنعلنها قريبا، وسيكون لها تأثير كبير - أكثر من 1.7 بالمئة على الناتج المحلي الإجمالي على مدى السنوات العشر القادمة، مما يعزز التجارة ويخلق المزيد من فرص العمل".
وواصل: "الصفقة الإسرائيلية سيتم إنجازها، ومنذ التوقيع على اتفاق أبراهام بلغ حجم التجارة أكثر من مليار دولار وسيتجاوز 5 مليارات دولار في 3 سنوات.
كما يتوقع الوزير الإماراتي أن "التجارة مع تركيا ستتضاعف 3 مرات أيضا، مبينا أن اللجنتين الاقتصاديتين في البلدين اجتمعتا أخيرا لرسم تعاون أوثق".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала