القضاء الإيراني يكشف عن قرار جديد بشأن ملف اغتيال قاسم سليماني

© AFP 2022 / KHAMENEI.IR الجنرال قاسم سليماني، 2 أكتوبر 2019
 الجنرال قاسم سليماني، 2 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.02.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن القضاء الإيراني، اليوم الثلاثاء، عن إعداد لائحة الاتهام في ملف اغتيال قائد "فيلق القدس" الراحل قاسم سليماني قبيل نهاية السنة الإيرانية الحالية (تنتهي في 20 مارس/ آذار 2022)، وسترسلها إلى العدلية.
قال مساعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية في الشؤون الدولية، كاظم غريب آبادي، خلال اجتماع مجلس القضاء الأعلى، إن "نيابة طهران ستعد لائحة الاتهام في ملف اغتيال الشهيد سليماني قبيل نهاية السنة الإيرانية الحالية وسترسلها إلى العدلية".
الرئيس الإيران إبراهيم رئيسي خلال اجتماع قمة دول منظمة شنغهاي للتعاون في دوشنبه، طاجيسكتان 17 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.01.2022
رئيسي يتحدث عن "الجريمة الكبرى" التي فعلتها أمريكا ويدعو لمحاكمة القتلة... فيديو
وأضاف أن "الجولة الثالثة من اجتماع لجنة التحقيق المشترك لمتابعة جريمة اغتيال الشهيد قاسم سليماني ورفاقه، ستبدأ اليوم الثلاثاء وتستمر يومين في بغداد"، واصفا اغتيال قاسم سليماني بـ"العمل الإجرامي".
وفرضت السلطات الإيرانية، في وقت سابق، عقوبات جديدة على 51 مواطنًا أمريكيًا شاركوا في العملية ضد قاسم سليماني، بمن فيهم رئيس لجنة رؤساء الأركان مارك ميلي ومستشار الرئيس الأمريكي السابق للأمن القومي، روبرت أوبراين.
وصرحت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان أن "الأشخاص المذكورين في قائمة العقوبات شاركوا في القرار والتخطيط والتنظيم والتمويل والدعم وكذلك في قيادة أو تنفيذ العمل الإرهابي (ضد سليماني)".
من جهته، قال البيت الأبيض، في بيان له، إن "إيران ستواجه عواقب وخيمة إذا شنت هجمات على الأمريكيين، بمن في ذلك أي فرد من بين 52 شخصا فرضت عليهم طهران عقوبات بسبب مقتل قاسم سليماني في هجوم بطائرة مسيرة عام 2020".
يذكر أنه في 3 يناير 2020، استهدف صاروخان من طراز "هيل فاير"، قاسم سليماني الذي كان معه أبو مهدي المهندس، نائب قائد "الحشد الشعبي" في العراق، بعد وقت قصير من مغادرتهما المطار في بغداد.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر يوم 3 يناير 2020، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين.
وبعدها بأيام وتحديدا في 8 يناير، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، إحداهما قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي انتقاما لمقتل سليماني.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала