إشادة أمريكية رفيعة بإدارة السيسي لأزمة سد النهضة وتجنبه العمل العسكري

© REUTERS / COSTAS BALTASالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في أثينا، اليونان 11 نوفمبر 2020
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في أثينا، اليونان 11 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 10.02.2022
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في أثينا، اليونان 11 نوفمبر 2020
تابعنا عبرTelegram
أشاد قائد القوات المركزية الأمريكية، كينيث ماكنزي، بإدارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ‏لأزمة سد النهضة الإثيوبي.‏
وقال ماكنزي في تصريحات لبوابة "الأهرام أونلاين" باللغة الإنجليزية إنه "يعتقد أن السيسي هو مثال لرجل الدولة في مقاربته لهذه المشكلة، موضحا أنه تجنب العمل العسكري وبدلا من ذلك يسعى إلى إيجاد طريقة للتفاوض على تسوية يمكن لجميع الأطراف التعايش معها".
وجاءت تصريحات ماكنزي على هامش زيارته مصر، أمس الأربعاء، في إطار جولة يقوم بها في الشرق الأوسط، شملت الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، حيث عقد اجتماعا مع وزير الدفاع المصري، محمد زكي.
وشدد قائد القوات المركزية الأمريكية في تصريحاته أن "بلاده على استعداد للمساعدة في المستقبل من أجل عودة الأطراف معا لمائدة التفاوض بشأن سد النهضة الإثيوبي".
وتابع أن "أمريكا على استعداد لفعل أي شيء في وسعها لمساعدة مصر على حل هذه المشكلة دبلوماسيا، مرجحا أن نية مصر هل القيام بذلك، وهو ما تلتزم به واشنطن كذلك".
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 29.01.2022
السيسي يتفق مع السنغال على ملء سد النهضة دون إجراءات منفردة مع قرب توليها رئاسة الاتحاد ‏الأفريقي
وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تطرق في مباحثاته مع الرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيلة، الأسبوع الحالي، إلى "تطورات سد النهضة الإثيوبي، والتأكيد على ما تتحلى به مصر من إرادة سياسة تهدف إلى التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة في إطار زمني مناسب بما يعزز من الأمن والاستقرار الإقليمي استنادا لقواعد القانون الدولي ومقررات مجلس الأمن".
يشار إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد لنظيره الجيبوتي إسماعيل عمر ‏جيلة، يوم الاثنين الماضي، رغبة بلاده في التوصل إلى حل قانوني ملزم لتشغيل سد النهضة الإثيوبي.‏
وكانت المفاوضات حول سد النهضة تعثرت العام الماضي، مع فشل الدول الثلاث [إثيوبيا، ومصر، والسودان]، في التوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد قبل بدء إثيوبيا في الملء الثاني للسد بشكل أحادي، ما أدى إلى زيادة التوتر السياسي بين البلدان الثلاث، وتصعيد الملف إلى مجلس الأمن الذي عقد جلستين حول الموضوع بدون اتخاذ قرار بشأنه.
وبدأت أثيوبيا في تشييد سد النهضة على النيل الأزرق في عام 2011، بهدف توليد الكهرباء، وتخشى مصر أن يلحق السد ضررا بحصتها من المياه والتي تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала