الأمم المتحدة: مقتل 100 شخص خلال اشتباكات قبلية في دارفور غربي السودان

© AFP 2022 / Ashraf Shazlyنساء سودانيات ينقلن المياه على ظهور الحمير في قرية الطويل سعدون ، 85 كيلومترًا جنوب مدينة نيالا، عاصمة جنوب دارفور، 2 فبراير 2021
نساء سودانيات ينقلن المياه على ظهور الحمير في قرية الطويل سعدون ، 85 كيلومترًا جنوب مدينة نيالا، عاصمة جنوب دارفور، 2 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أسفرت اشتباكات قبلية في إقليم دافور غربي السودان خلال الأسبوع الماضي عن مقتل نحو 100 شخص، حسبما ذكرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وأحد شيوخ القبائل اليوم الاثنين.
وقال توبي هاروارد أحد منسقي المفوضية إن القتال اندلع على خلفية النزاع بين قبائل عربية وأفريقية على قطعة أرض في بلدة كلبس في غرب إقليم دارفور، بحسب وكالة "أسوشيتدبرس".
نائب رئيس التحالف السوداني - سبوتنيك عربي, 1920, 08.05.2022
ولاية جنوب دارفور تنشئ غرفة للطوارئ وتنشر قوات لمتابعة حادث معسكر "كلمة"
وأضاف أن ميليشيات عربية محلية هاجمت في وقت لاحق عدة قرى في المنطقة، الأمر الذي أجبر آلاف الأشخاص على الفرار.
ذكر أبكر التوم الزعيم القبلي في البلدة أن من بين القتلى 62 جثة على الأقل تم العثور عليها محترقة بعد أن أضرمت الميليشيات النيران في أكثر من 20 قرية.
وأوضح أن العديد من الأشخاص ما زالوا في عداد المفقودين. وزعم أن المهاجمين نجحوا في السيطرة على موارد المياه، الأمر الذي فاقم من الوضع الإنساني في المنطقة. ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.
من جانبه، قال عباس مصطفى المسؤول المحلي إن السلطات نشرت مزيدا من القوات في المنطقة، مضيفا أن الأسبوع الماضي من القتال أدى لنزوح 5 آلاف شخص على الأقل.
وطالب هاروارد بتوفير "قوات مشتركة محايدة" لتقديم الحماية للمدنيين في المنطقة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала