الصين: أمريكا هي التي يجب أن تتحمل مسؤولية خلق "فخ الديون" وليس مبادرة "الحزام والطريق"

© AFP 2022 / GREG BAKERالمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان
تابعنا عبرTelegram
علقت الصين، اليوم الاثنين، على إعلان قادة "مجموعة السبع" عن تجميع 600 مليار دولار لمشاريع تعتمد بشكل أساسي على البنية التحتية في البلدان النامية، لمواجهة مبادرة "الحزام والطريق" الصينية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان: لقد لاحظت التقارير ذات الصلة، وقالوا إن مبادرة "الحزام والطريق" الصينية أدت إلى فخ الديون، وبدلا من ذلك ، يجب أن تتحمل أمريكا مسؤولية خلق "فخ الديون"، وفقا لبيان رسمي.
وتابع موضحا أن "السياسات النقدية التوسعية لأمريكا، والابتكار المالي مع الرقابة المتساهلة والبيع على المكشوف غير المقصود، تثقل كاهل البلدان النامية بعبء الديون، كما انه السبب الأساسي وراء وقوع بعض البلدان في فخ الديون".
وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، أن "وصف مبادرة الحزام والطريق بأنها فخ ديون هو رواية خاطئة"، مؤكدا أنه "على مدى 9 سنوات منذ إنشائها، اتبعت المبادرة مبدأ التشاور المكثف والمساهمة المشتركة والمنافع المشتركة، وقدمت فوائد ملموسة للبلدان الشريكة وشعوبها".
وتابع: أنه "وفقا لتوقعات البنك الدولي، إذا تم تنفيذ جميع مشاريع البنية التحتية للنقل لمبادرة "الحزام والطريق" حلول عام 2030، سيتم توليد 1.6 تريليون دولار من الإيرادات للعالم، أو 1.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وسيذهب ما يصل إلى 90 بالمئة من الإيرادات إلى البلدان الشريكة ، ومن المتوقع أن تستفيد اقتصادات الممر الأعلى من المتوسط ​​والمنخفض أكثر من غيرها".
وأضاف أنه "من الممكن أن تساهم مبادرة "الحزام والطريق" في انتشال 7.6 مليون شخص من الفقر المدقع، و32 مليونا من الفقر المعتدل من عام 2015 حتى عام 2030".
وتعليقا على المبادرة الجديدة التي طرحتها "مجموعة السبع"، أكد المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، أن "بلاده ترحب دائما بالمبادرات التي تعزز البنية التحتية العالمية، وأن مثل هذه المبادرات لا يجب أن تلغي بعضها البعض، ولكن ما تعارضه هو التحركات لتعزيز الحسابات الجيوسياسية وتشويه مبادرة "الحزام والطريق" باسم تعزيز تطوير البنية التحتية".
الرئيس الأمريكي، جو بايدن - سبوتنيك عربي, 1920, 26.06.2022
تقرير: واشنطن تسعى لجمع 200 مليار دولار لمنافسة "الحزام والطريق" الصيني
يشار إلى أن المشروع الصيني "الحزام والطريق" الذي بدأ في عام 2013، هو في الواقع شبكة من الطرق والموانئ والسكك الحديدية تغطي أكثر من 100 دولة.
وفي فبراير/ شباط، أعلنت الأرجنتين أنها ستنضم إلى مبادرة "الحزام والطريق" الصينية للتجارة لتتلقى تمويلا بقيمة 23.7 مليار دولار لمشاريع مختلفة من بكين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала