إيران: التقدم في مجال التخصيب وأجهزة الطرد "يمكن التراجع عنه" بشرط

© AP Photoصورة صدرت يوم الأربعاء 6 نوفمبر 2019 من قبل منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لشاحنة تحمل اسطوانة تحتوي على غاز سداسي فلوريد اليورانيوم لغرض ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية الإيرانية
صورة صدرت يوم الأربعاء 6 نوفمبر 2019 من قبل منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لشاحنة تحمل اسطوانة تحتوي على غاز سداسي فلوريد اليورانيوم لغرض ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية الإيرانية - سبوتنيك عربي, 1920, 28.06.2022
تابعنا عبرTelegram
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن التقدم في مجال التخصيب النووي الإيراني وأجهزة الطرد المركزي "يمكن التراجع عنه".
وربط زاده، في تصريحات لشبكة CNN، التراجع عن تلك الخطوات التصعيدية بشرط التوصل إلى اتفاق مع القوى العالمية.
من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، عقد "محادثات غير مباشرة" مع الجانب الإيراني في العاصمة القطرية، الأسبوع الجاري.
ونقلت شبكة "سي.إن.إن" عن متحدث باسم الوزارة، مساء الاثنين، قوله إن المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، سيلتقي وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في الدوحة.
المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران روبرت مالي - سبوتنيك عربي, 1920, 28.06.2022
قبيل انطلاق المفاوضات النووية.. المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران يلتقي وزير الخارجية القطري
وأضاف المتحدث: "نحن ممتنون لشركائنا في الاتحاد الأوروبي، الذين يواصلون نقل الرسائل ويعملون على دفع هذه المفاوضات إلى الأمام".
وتابع: "نحن على استعداد لإبرام وتنفيذ الاتفاق الذي تفاوضنا عليه في فيينا على الفور من أجل العودة المتبادلة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي المبرم عام 2015) ولكن من أجل ذلك، يتعين على إيران أن تقرر التخلي عن مطالبها الإضافية التي تتجاوز الاتفاق".
وستركز المحادثات على "القضايا العالقة" المتعلقة بتنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة.
وأعلنت إيران في وقت سابق، اختيار قطر لإجراء المفاوضات النووية غير المباشرة مع الولايات المتحدة حول استئناف العمل بالاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015، والذي انسحبت منه واشنطن في 2018.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала