المدعي العام الأردني يتفقد موقع انفجار صهريج الغاز في ميناء العقبة

© AFP 2022 / KHALIL MAZRAAWIخبير جنائي أردني يتفقد موقع انفجار غاز سام في ميناء العقبة على البحر الأحمر
خبير جنائي أردني يتفقد موقع انفجار غاز سام في ميناء العقبة على البحر الأحمر - سبوتنيك عربي, 1920, 28.06.2022
تابعنا عبرTelegram
تفقد المدعي العام الأردني صباح اليوم الثلاثاء موقع تسرب غاز سام من صهريج في العقبة ومباشرة إجراءات التحقيق لمعرفة جميع ملابسات الحادث.
وبحسب موقع "المملكة" الأردني، رافق المدعي العام فريق من إدارة المختبرات والأدلة الجرمية للكشف وجمع العينات والأدلة في موقع الحادث ومباشرة إجراءات التحقيق وما زال التحقيق جارياً لمعرفة جميع ملابسات الحادث.
وصرح الأمين العام للمجلس القضائي الناطق الإعلامي القاضي وليد كناكريه أن النيابة العامة تحركت النيابة العامة فور علمها بوقوع الحادث الذي أدى إلى وفاة 13 شخصا وإصابة العشرات.
وقال كناكريه إنه
"على الفور تحرك المدعي العام إلى مكان وقوع الحادث الاثنين، إلا أنه تعذر الوصول إلى موقع الحادث بسب إجراءات فرضت من السلطات المختصة لتطهير المنطقة".
وأضاف أنه "فور إعادة فتح موقع الحادث تحرك المدعي العام صباح الثلاثاء برفقة فريق من إدارة المختبرات والأدلة الجرمية للكشف وجمع العينات والأدلة في موقع الحادث ومباشرة إجراءات التحقيق وما زال التحقيق جارياً لمعرفة جميع ملابسات الحادث".
وأشار كناكريه إلى أن "نائب عام معان ورئيس محكمة بداية العقبة واثنين من المدعين العامين توجهوا أمس الاثنين ومنذ اللحظات الأولى إلى المستشفيات التي جرى نقل المصابين والمتوفين إليها وقاموا بالإجراءات القانونية اللازمة".
خدمات الطوارئ الأردنية وخبراء الطب الشرعي يتفقدون موقع انفجار غاز سام في ميناء العقبة على البحر الأحمر - سبوتنيك عربي, 1920, 28.06.2022
وزير الصحة الأردني: أثر الغاز من الناحية الصحية في العقبة انتهى
ولفت إلى أنه "جرى تشكيل فريق من الأطباء الشرعيين تحت إشراف النيابة العامة لإجراء الكشف الطبي على جثث المتوفين، والذي بلغ عددهم 13 متوفى"، مشيرا إلى أنه "جرى نقل المتوفين إلى عدة مستشفيات لإجراء الكشف الطبي الشرعي عليها لضمان سرعة النتائج وتم تسليم سبعة من الجثامين لذويهم ونقل خمسة جثامين من جنسيات أجنبية إلى عمّان وجثمان إلى إربد موطن أحد المتوفين"..
وأعلن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، صباح اليوم الثلاثاء، عودة الحياة إلى طبيعتها في محافظة العقبة، واستنئاف حركة المواني والملاحة بشكل كامل، بعد حادث تسرب غاز سام من صهريج في الميناء أسفر عن مقتل 13 شخصا.
جاء ذلك في تصريحات متلفزة أدلى بها الخصاونة خلال تفقده موقع حادثة العقبة رفقة وزيري الداخلية مازن الفراية والصحة فراس الهواري.
وقال الخصاونة: "تركيزات غاز الكلورين في الجو الآن طبيعية وحركة المواني طبيعية، والأمور في محافظة العقبة عادت إلى طبيعتها وتمت السيطرة على الحادثة"، مؤكدا أن "الهواء في العقبة نظيف ولا تأثير على السكان".
وأضاف: "المعنيُون أبلغونا أنَه لم يعد هناك أي خطر لانتشار غاز الكلورين والمنطقة أصبحت آمنة تماما".
وأكد رئيس الوزراء الأردني أنه تمت "إزالة جميع الأطواق الأمنيَة والاحترازية التي وضعت الاثنين، والهواء أصبح سليماً بشكل تام بعد فحوصات أجرتها جميع الفرق المختصة".
وأضاف أن "المصابين في حادثة العقبة يخرجون تباعا من المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء".
وقال إن الملك عبد الله الثاني وولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله "يتابعان حيثيّات حادثة العقبة منذ بدايتها ويوجهان لبذل أقصى الجهود للتعامل مع الحادثة".
يشار إلى أن عدد ضحايا حادث تسرب الغاز السام الذي وقع في ميناء العقبة أمس الاثنين ارتفع إلى 13 شخصا، فضلا عن إصابة العشرات بينهم حالتان حرجتان نقلتا إلى العاصمة عمان، وفق بيان سابق للحكومة.
ومساء أمس، أكد الخصاونة أن تقديرات الجهات المختصة تشير إلى أن "خللا قد حدث في إحدى الرافعات التي كانت تقوم بالتحميل على إحدى البواخر المغادرة لميناء العقبة الأمر الذي أدى إلى سقوط الخزان الذي يحتوي على مادة الكلورين".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала