أزمة مياه حادة في لبنان

© Sputnik . Abdul Kader Albayوقعت وزارات الطاقة اللبنانية والسورية والأردنية، اتفاقيتين عبور واستجرار الطاقة، بحضور وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، ووزير الطاقة السوري غسان الزامل، ووزير الطاقة الأردني صالح خرابشة، بيروت، لبنان 26 يناير 2022
وقعت وزارات الطاقة اللبنانية والسورية والأردنية، اتفاقيتين عبور واستجرار الطاقة، بحضور وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، ووزير الطاقة السوري غسان الزامل، ووزير الطاقة الأردني صالح خرابشة، بيروت، لبنان 26 يناير 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 29.06.2022
تابعنا عبرTelegram
تلقي أزمة الكهرباء بظلالها على قطاع المياه في لبنان كما باقي القطاعات، وتتفاقم أزمة المياه يوماً بعد يوم مع انقطاع التيار الكهربائي وسط انهيار اقتصادي غير مسبوق.
ويعاني اللبنانيون من صعوبة في تأمين الاحتياجات الأساسية للحياة كالمياه والكهرباء والخبز والمحروقات والأدوية.

يقول شادي حمزة من بلدة جميجمة في قضاء بنت جبيل لـ"سبوتنيك" إن "أزمة المياه بدأت تتفاقم على صعيد قريتنا والقرى المجاورة، بالمقابل ليس لدى المواطن القدرة على أن يدفع لتعبئة "نقلة" مياه تصل إلى 750 ألف ليرة لبنانية، حيث يتم تسعيرها حسب سعر الصرف لأن كل شيء يتعلق بأسعار المحروقات".

ويضيف إن "عائلتنا بحاجة إلى "نقلة" مياه كل يومين أو ثلاثة أيام"، لافتاً إلى أن مياه الدولة تأتي ولكن بشكل قليل جداً لأن شركة المياه تعتمد على الكهرباء ولم تعد قادرة على تشغيل المولدات الكهربائية بسبب كلفة الصيانة والمازوت".
وعن الأسباب التي تفاقم أزمة المياه في لبنان، اعتبر المدير العام السابق في وزارة الطاقة غسان بيضون في حديث لـ"سبوتنيك" أن "الأسباب التي تفاقم الأزمة من دون أفق لحلها هي عدم توفر التمويل لتأمين المحروقات لتشغيل المولدات، وبالتالي تشغيل المضخات واستخراج المياه وتوزيعها، لأن النسبة الكبيرة من المياه الموزعة في لبنان تحتاج إلى ضخ وتوزيع عبر الشبكات وطالما لا يوجد تمويل وطالما أن أسعار المحروقات تتجاوز قدرة مؤسسة المياه على تحملها فإذا نتوقع دائماً عجز في المؤسسة عن ضخ المياه وتأمين الكميات العادية التي كانت تؤمنها للمواطنين والمشتركين".
برج كهرباء - سبوتنيك عربي, 1920, 14.02.2022
الأردن يبدأ في تصدير الكهرباء إلى لبنان الشهر المقبل
وأضاف أن "المساعدات ممكنة إنما لن تعيد الوضع إلى ما كان عليه، وهناك تقصير أولاً من المؤسسات الدولية التي من المفترض أن ترعى شؤون الصحة في العالم ومن الممكن من الدول الصديقة التي يفترض أنها صديقة أن تراعي حاجة لبنان وتنظر لمشكلته وألا تقف كمتفرج، وهذان مصدران مهمان للمعالجة", منبهاً من أنه يمكن انتظار أوضاع وتراجع أسوأ في حال لم يتم تأمين المحروقات اللازمة.
كما أوضح بيضون أن "المعالجة الداخلية أمر صعب ومحدود، ومهما توفر لن يتمكن من تأمين كامل حاجة المؤسسات العامة المنتشرة على جميع الأراضي اللبناني والتي تعاني من نفس المشكلة، العجز المالي وعدم القدرة على تأمين المحروقات، نحن بانتظار مساعدات من مؤسسات دولية ومن دول صديقة معنية بمعاونة لبنان على الوجه الإنساني أقله".
وشدد على أنه "عندما يتم تأمين الكهرباء تحل المشكلة، وتأمين الكهرباء عن طريق الغاز المصري والكهرباء من الأردن طبخة بحص قلناها من بداية المراوحة والمراوغة، ولا أعتقد أنها ستصل إلى نتيجة وهي بحد ذاتها مرتبطة بأمور أخرى أهمها ترسيم الحدود النفطية مع الكيان المجاور، وقد سمعناها بشكل صريح إما الجوع وإما التوقيع، وما نعيشه من أحد مظاهره السيئة والضاغطة جداً هي عدم توفر الكهرباء أو المازوت أو التمويل للمازوت لضخ المياه"، مضيفاً:"نعيش درجة أحلى من السخونة ودرجة أعلى من الضغط علهم يصلون إلى فرض إرادة معينة على البلد".
لبنان يوقع عقد شراء الغاز الطبيعي من مصر، وعقد نقل وتبادل مع سوريا - سبوتنيك عربي, 1920, 21.06.2022
لبنان يوقع اتفاقا لاستيراد الغاز الطبيعي المصري يؤمن له 4 ساعات إضافية من الكهرباء
ولفت بيضون إلى أن "القطاع العام انهار منذ فترة طويلة، ودائماً سنرى درجات أعلى من الانهيار والانحلال طالما هناك تضييق وحصار على البلد وعدم إرادة صادقة لمساعدته"، مشيراً إلى أن هناك حالة فوضى مذهلة في قطاع المياه ساهمت بالوصول إليها، عجز الرقابة وعدم توفر إرادة داخلية ودولة قادرة على فرض القوانين وإعادة النظام إلى حيث يجب.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала