بيانات ترجح بدء الركود في الولايات المتحدة بالفعل

© AP Photo / Kathy Willensإحكام إغلاق نوافذ المحلات التجارية في نيويورك، قبل بدء الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، 1 نوفمبر 2020
إحكام إغلاق نوافذ المحلات التجارية في نيويورك، قبل بدء الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة،  1 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 01.07.2022
تابعنا عبرTelegram
ترجح بيانات مؤشر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي حول نمو الناتج المحلي الإجمالي، أن احتمالات ركود الاقتصاد في الولايات المتحدة أصبحت أكثر جدية الآن، وربما يكون قد بدأ بالفعل.
يحذر معظم الاقتصاديين في وول ستريت منذ أسابيع، من فرصة متزايدة للنمو السلبي في المستقبل، لكنهم يعتقدون أن هذا الوضع لن يحدث حتى عام 2023 على الأقل، بحسب شبكة "سي إن بي سي".
ومع ذلك، فإن مقياس الناتج المحلي الإجمالي الآن التابع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، والذي يتتبع البيانات الاقتصادية في الوقت الفعلي، يرجح انكماش الإنتاج في الربع الثاني بنسبة 1%. تراجع بالفعل في الربع الأول بنسبة 1.6%، ويتناسب ذلك مع التعريف الفني للركود (انكماش لربعين متتاليين).
كريستالينا جورجيفا - سبوتنيك عربي, 1920, 24.06.2022
صندوق النقد الدولي: الولايات المتحدة أمامها "مسار ضيق" لتجنب الركود الاقتصادي
كتب نيكولاس كولاس، الشريك المؤسس لشركة "داتا تريك ريسيرش" للأبحاث: "يتمتع مؤشر الفيدرالي بسجل قوي، وكلما اقتربنا من إصدار 28 يوليو (التقدير الأولي لإجمالي الناتج المحلي للربع الثاني)، أصبح أكثر دقة".
دفعت البيانات التي أظهرت هذا الأسبوع مزيدا من الضعف في الإنفاق الاستهلاكي والاستثمار المحلي المعدل حسب التضخم، إلى خفض قراءة المؤشر الذي توقع في السابق نموا موجبا للاقتصاد لكنه وضع الفترة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران في المنطقة السالبة الآن.
كان أحد التغييرات الكبيرة في هذا الربع هو ارتفاع أسعار الفائدة. في محاولة للحد من ارتفاع التضخم، رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي معدل الاقتراض القياسي بمقدار 1.5 نقطة مئوية منذ مارس/ آذار، مع المزيد من الزيادات على الأرجح خلال الفترة المتبقية من العام وربما حتى عام 2023.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала