رامافوزا يناشد شعب جنوب إفريقيا منع الكحوليات عن المراهقين بعد حادثة "إيست لندن" المأساوية

© AP Photo / Sumaya Hishamرئيس دولة جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا
رئيس دولة جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا  - سبوتنيك عربي, 1920, 04.07.2022
تابعنا عبرTelegram
ناشد رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا مجتمع بلاده منع المراهقين من تناول المشروبات الكحولية، في وقت تستعد البلاد لدفن 21 شابا توفوا في ظروف غامضة بإحدى الحانات.
جنوب أفريقيا - سبوتنيك. وقال بيان للرئاسة تناول الرسالة الأسبوعية للرئيس، إنه "من الخطأ أن يؤيد المجتمع، وأن يشجع الآباء أطفالهم، على تناول الكحول وتعاطي المخدرات".

وتابع البيان، تعليقا على الوفيات التي لا يزال الغموض يلفها، "اللقطات والصور المنشورة على الإنترنت...في المكان في تلك الليلة تظهر صغارا يمسكون بزجاجات الكحول. كثير من هؤلاء في الصور بالكاد يبدون في سن المراهقة. أخبر عدد من الشباب وسائل الإعلام أنهم شاهدوا منشورا تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر فيه تقديم دفعات مجانية من الكحول لجميع الذين حضروا الحدث في تلك الليلة".

ودعا رامافوزا المجتمعات المحلية إلى "العمل مع السلطات لضمان مواجهة خرق الحانات وأماكن الترفيه والمنافذ للقانون". كما دعا الشرطة إلى "تكثيف إنفاذ القوانين التي تحظر بيع الكحول بالقرب من المدارس، وتعزيز مراقبة المنافذ لضمان عدم بيع الكحول للقصر".

ووفقا للرئيس، "أصبح القبول الاجتماعي المتزايدة للشباب الذين يشربون الكحول مشكلة خطيرة، في بلد تم فيه بالفعل تصنيف غالبية السكان الذين يشربون الكحول من قبل منظمة الصحة العالمية على أنهم يشربون بنهم".

وتابع، "يرتبط تعاطي الكحول بين المراهقين بضعف الأداء الوظيفي، والتغيب عن التعلم، والإصابات المرتبطة بالكحول، والأفكار والمحاولات الانتحارية، والسلوك المحفوف بالمخاطر. يجب أن نتكاتف أن نجتمع معا لمكافحة هذه الرذيلة التي تسلب شبابنا أفضل سنوات حياتهم، وتجعلهم عرضة لإدمان الكحول".
وفاة 22 مراهقا في ظروف غامضة خلال تواجدهم في حانة بجنوب أفريقيا 26 يونيو 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
رئيس جنوب إفريقيا ينعى 22 مراهقا ماتوا في ظروف غامضة خلال تواجدهم في حانة
وأعلنت رئاسة جنوب إفريقيا، الشهر الماضي، وفاة 22 شابا في حانة بمدينة إيست لندن جنوب شرقي البلاد، فيما لا تزال السلطات تحقق في الواقعة لبيان ملابسات الحادث.
وذكرت الرئاسة الجنوب إفريقية، في بيان "يعرب الرئيس سيريل رامافوزا عن تعازيه لوفاة 22 مراهقا في حانة في سينري بارك، إيست لندن، في الساعات الأولى من اليوم الأحد". وأضاف البيان أن رامافوزا "يشعر بالقلق حيال تجمع هؤلاء الشباب في مكان يحظر على من هم دون 18 عاما دخوله"، داعيا إلى "أن يأخذ القانون مجراه بعد التحقيقات في المأساة".
وأشارت هيئة البث الرسمية إلى أن التقارير الأولية تشير إلى وقوع تدافع داخل الحانة هو السبب وراء الحادثة، مؤكدة أن تحقيق الطب الشرعي جار الآن لتحديد السبب الدقيق للمأساة، مشيرة إلى أن أعمار الضحايا تتراوح بين 18 و20 عاما.
وأظهرت صور جرى تداولها بمواقع التواصل الاجتماعي جثثا لم تظهر عليها آثار إصابات، متناثرة على أرضية النادي. في حين بث التلفزيون المحلي مقاطع مصورة تظهر رجال الشرطة وهم يحاولون تهدئة حشد من الأشخاص تجمعوا خارج الحانة في المدينة الواقعة على ساحل المحيط الهندي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала