أمريكا تصدر جزءا من مخزونات النفط الاستراتيجية في محاولة للتأثير على الأسعار

© AP Photo / Mark Lennihanترسو ناقلة نفط في منشأة تخزين في نيوجيرسي
ترسو ناقلة نفط في منشأة تخزين في نيوجيرسي  - سبوتنيك عربي, 1920, 05.07.2022
تابعنا عبرTelegram
صدرت الولايات المتحدة أكثر من خمسة ملايين برميل من النفط، كانت جزءا من عملية السحب الطارئ التاريخية من الاحتياطي النفطي للبلاد بهدف خفض أسعار الوقود المحلية، إلى أوروبا وآسيا الشهر الماضي، حتى مع وصول أسعار البنزين والديزل إلى مستويات قياسية.
يحد تصدير النفط الخام والوقود من تأثير تحركات الرئيس الأمريكي جو بايدن المصممة لخفض أسعار الوقود في المحطات. جدد بايدن يوم السبت دعوته لموردي البنزين لخفض أسعارهم، ما أثار انتقادات من رجال أعمال كثر على رأسهم مؤسس "أمازون" جيف بيزوس.
شحنت رابع أكبر شركة لتكرير النفط في الولايات المتحدة "فيليبس 66"، نحو 470 ألف برميل من الخام الحامض من موقع تخزين في تكساس إلى ترييستي بإيطاليا، وفقا لبيانات ومصادر نقلت عنها وكالة "رويترز". ترييستي هي موطن لخط أنابيب يرسل النفط إلى المصافي في وسط أوروبا.
حركة أسعار النفط والغاز - سبوتنيك عربي, 1920, 05.07.2022
النفط يعمق خسائره... والخام الأمريكي يتراجع إلى ما دون 100 دولار
قررت الولايات المتحدة استهلاك مليون برميل يوميا من احتياطي النفط الاستراتيجي حتى أكتوبر/ تشرين الأول، وهو تدفق من شأنه استنزاف المخزون الاحتياطي، الذي انخفض الشهر الماضي إلى أدنى مستوى منذ عام 1986.
وأظهرت البيانات أن شركة "أتلانتيك" للتجارة والتسويق، وهي ذراع لشركة النفط الفرنسية العملاقة "توتال إنرجي"، صدرت شحنتين بحجم 560 ألف برميل لكل منهما.
وقال مصدر بالصناعة لوكالة "رويترز" إن شحنات خام من مرافق التخزين في الولايات المتحدة توجهت أيضا إلى هولندا وإلى مصفاة "ريلاينس" في الهند. وقال مصدر آخر إن شحنة ثالثة توجهت إلى الصين.
من جهته قال مات سميث، محلل النفط الرئيسي في "كبلر": "من المرجح أن تكون أسعار النفط الخام والوقود أعلى إذا لم تحدث (إصدارات احتياطي النفط الاستراتيجي الأمريكي)، ولكن في الوقت ذاته، لم يكن لها التأثير الذي كان مفترضا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала