السفير الروسي: من غير المرجح أن تقرر لندن مصادرة الأصول الروسية

© Photo / Ministry of Foreign Affairs of the Russian Federationلسفير الروسي المعين حديثًا لدى المملكة المتحدة، أندريه كيلين
لسفير الروسي المعين حديثًا لدى المملكة المتحدة، أندريه كيلين - سبوتنيك عربي, 1920, 05.07.2022
تابعنا عبرTelegram
قال السفير الروسي لدى بريطانيا، أندريه كيلين، إنه من غير المحتمل أن تتخذ لندن قرارًا بشأن مصادرة أصول الدولة الروسية، فهذا سيقوض سلطتها كعاصمة مالية للعالم، رغم أنه لا يمكن استبعاد أي شيء في الوضع السياسي الحالي.
وقال كيلين عبر قناة "روسيا 24": "هناك الكثير من التكهنات حول هذه المؤامرة... إنها تتعلق فقط بمصادرة محتملة من أفراد وكيانات قانونية تخضع للعقوبات. لكن لا يوجد أساس قانوني لمثل هذا الإجراء هنا".
وأضاف: "يشك كثير من الناس في إمكانية حدوث ذلك. نحن لا نتحدث عن مصادرة أموال الدولة. هذه ضربة للحق المقدس للملكية الخاصة، والنظام القانوني بأكمله والقانون الدولي، إذا حدث ذلك".
وتابع أن "لندن هي العاصمة المالية للعالم، وإذا حدثت المصادرة فإنها ستضر بسلطة المدينة والبلد كعاصمة مالية، لذلك من غير المرجح أن يتخذوا مثل هذه الخطوة".
وقال: "على الرغم من أننا في الوضع السياسي الحالي، نرى كثيرًا أن المصالح السياسية تتخطى أي حجج معقولة، بما في ذلك المواقف المعقولة. لا يمكن استبعاد أي شيء، على الرغم من أنني لا أعرف مدى واقعية هذا".
في وقت سابق، أفادت وسائل إعلام بريطانية، الأحد، عن دراسة تقوم بها السلطات في لندن لمصادرة الأصول الروسية المجمدة وتسليمها لأوكرانيا.
واحد من أضيق منازل لندن - سبوتنيك عربي, 1920, 04.07.2022
إعلام: بريطانيا تدرس فكرة نقل الأصول الروسية المجمدة لأوكرانيا
وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن لندن بعد قرار مصادرة الأصول الروسية المجمدة في البلاد تدرس طرح قانون لنقل هذه الأصول لأوكرانيا.
وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، بهذا الصدد كان بمثابة إشارة للموضوع، حيث قالت: "أنا أؤيد هذا المفهوم ونحن ننظر إليه بعناية شديدة ولقد أقر الكنديون للتو قانونًا بهذا الخصوص".
وأضافت تراس قائلة: "هذه القضية نعمل على حلها مع وزارة الداخلية ووزارة الخزانة، لكنني أتفق تمامًا مع هذا المفهوم كل ما نحتاجه هو فهم التفاصيل".
وفي وقت سابق من الشهر الحاري، وصف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، فكرة مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بمنح الأصول الروسية المجمدة إلى أوكرانيا بـ "السرقة". وأشار لافروف إلى أن مثل تلك التصرفات من جانب الغرب أصبحت بمثابة "عادة" لديه.

واقترح بوريل أن تنظر بروكسل في مسألة سحب احتياطيات النقد الأجنبي الروسي المجمدة، واستخدامها في عملية إعادة إعمار أوكرانيا، بعد انتهاء الحرب هناك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала