تقارير: بايدن قد يرفع الرسوم الجمركية على سلع صينية بقيمة 10 مليارات دولار

© AFP 2022 / ALEX WONGالرئيس الأمريكي، جو بايدن، في إفادة صحفية أمام البيت الأبيض، 17 يونيو/ حزيران 2022
الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في إفادة صحفية أمام البيت الأبيض، 17 يونيو/ حزيران 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 05.07.2022
الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في إفادة صحفية أمام البيت الأبيض، 17 يونيو/ حزيران 2022
تابعنا عبرTelegram
كشفت تقارير أمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يفكر في رفع الرسوم الجمركية على سلع صينية بقيمة 10 مليارات دولار.
وتلقى مكتب الممثل التجاري الأمريكي أكثر من 300 طلب لمواصلة الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، والتي تصل قيمتها إلى نحو 370 مليار دولار من البضائع من الصين، وفقا لصحيفة "بوليتيكو" الأمريكية.
ويأتي تقرير الصحيفة الأمريكية بعد أن ذكرت تقارير خلال الفترة الماضية أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تفكر في تعديل التعريفات العقابية على البضائع الصينية، التي فرضها ترامب.
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان - سبوتنيك عربي, 1920, 05.07.2022
بكين: إزالة واشنطن للتعريفات الجمركية عن السلع الصينية المستوردة سيؤدي إلى تجريد 1% من التضخم فيها
وكانت وزارة الخارجية الصينية أكدت، اليوم الثلاثاء، أن إزالة الولايات المتحدة التعريفات الجمركية على السلع الصينية المستوردة سيؤدي إلى تجريد 1 بالمئة من التضخم في أمريكا، مستندا على تقديرات مراكز الأبحاث الأمريكية.
وتابع في إفادة صحفية: "بالنظر إلى التضخم المرتفع في أمريكا، فكلما أسرعنا في إزالة هذه التعريفات الجمركية عن الصين، كلما أسرعت في إفادة المستهلكين والشركات الأمريكية".
وأضاف مشددا أن "موقف الصين ثابت وواضح، إذ إن رفع جميع الرسوم الجمركية الإضافية عن الصين مفيد لكل من الصين وأمريكا ومفيد للعالم".
أجرى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، ليو هي، محادثة فيديو مع وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، يوم الثلاثاء الماضي، والتي أثار من خلالها مخاوف بشأن فرض أمريكا تعريفات إضافية على البضائع الصينية وكذلك عقوبات ضد الصين، وفقا وكالة أنباء "شينخوا" الصينية.
كما توصل الجانبان في المحادثة إلى وجهة نظر مشتركة، مفادها بأنه يتعين على البلدين تعزيز الاتصال والتنسيق في مجال السياسة الكلية، وكذلك الحفاظ على استقرار سلاسل الصناعة والتوريد العالمية.
وأجرى الطرفان كذلك تبادلا "عمليا وصريحا" لوجهات النظر حول موضوعات تشمل وضع الاقتصاد الكلي، واستقرار الصناعة العالمية، وسلاسل التوريد، وفقا لـ"شينخوا".
واتفقا على أنه في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد العالمي تحديات خطيرة، فمن الأهمية تعزيز التواصل والتنسيق في السياسة الكلية بين الصين والولايات المتحدة، وأن المشاركة في الحفاظ على استقرار الصناعة العالمية وسلسلة التوريد يصب في مصلحة البلدين والعالم بأسره.
كما أعرب الجانب الصيني خلال المحادثة عن قلقه إزاء قضايا من بينها رفع الرسوم الجمركية الإضافية على الصين والعقوبات من قبل الجانب الأمريكي، وكذلك المعاملة العادلة للشركات الصينية.
وذكر التقرير أن الجانبان اتفقا أيضا على الحفاظ على الاتصالات بينهما.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала