وزير خارجية قطر: نسعى للوصول لاتفاق نووي عادل بين إيران والغرب

© AFP 2022 / ATTA KENAREوزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يستقبل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في طهران
وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يستقبل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في طهران - سبوتنيك عربي, 1920, 06.07.2022
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الأربعاء، إن بلاده تسعى لدعم أطراف محادثات إحياء الاتفاق النووي للوصول إلى اتفاق عادل للجميع، "مع الأخذ بالاعتبار مخاوف جميع الأطراف".
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، مساء اليوم الأربعاء، مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.
وقال وزير الخارجية القطري إن زيارته إلى طهران "تأتي في أجواء وتحديات إقليمية كثيرة، ولفت إلى أنه "من المهم أن تكون هناك جهود بناءة من كافة دول الجوار لإنجاح المفاوضات النووية والحوار الإقليمي"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).
وأضاف آل ثاني إن وزير الخارجية الإيراني أبلغه تأكيد بلاده أهمية التزام كافة الأطراف بالاتفاق النووي.
وشدد على أن "دولة قطر تدعم وتشجع الحوار بين إيران ودول الإقليم، الأمر الذي من شأنه تحقيق نتائج إيجابية لشعوب المنطقة" مضيفا: "نحن في قطر نريد أن نرى علاقات مزدهرة بين دول جوارنا، ما سيأتي بالنفع على شعوبنا".
وأشار إلى أن جزءا من مباحثاته مع عبد اللهيان، انصب على العلاقات الثنائية بين البلدين، موضحا بقوله "نعمل بشكل مستمر مع الجهات الإيرانية لتقديم التسهيلات والنظر في سبل تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي".
وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية التركي مولو تشاووش أوغلو في أنقرة - سبوتنيك عربي, 1920, 06.07.2022
وزير الخارجية الإيراني: ليس لدينا أي مطالب من واشنطن مبالغ فيها أو تتجاوز الاتفاق النووي
وجدد وزير خارجية قطر ترحيب بلاده بالمشجعين الإيرانيين لحضور بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.
بدوره، رحب وزير الخارجية الإيراني بزيارة نظيره القطري إلى طهران، وقال "أجرينا مباحثات بناءة بشأن بعض القضايا الثنائية والأمور الإقليمية".
وشدد عبد اللهيان على ضرورة "تعزيز الآليات الإقليمية وإطلاق حوار إقليمي"، مشيرا إلى أن "لدولة قطر دورا إيجابيا دائما في تعزيز الحوار، وقد قامت بخطوات بناءة في هذا السياق، ولا تزال ملتزمة بهذا الدور الإقليمي البناء".
وأعرب عن شكره لدولة قطر "على حسن استضافة المحادثات الثلاثية غير المباشرة في الدوحة لإحياء الاتفاق النووي".
وقال عبد اللهيان "نحن جاهزون للوصول إلى اتفاق قوي ومستدام ولم نطلب أي طلبات إضافية، ومطالبنا كلها في إطار اتفاقية 2015"، مضيفا "لدينا نوايا حسنة ونخوض المفاوضات على أساس واقعي".
وأشار إلى أن المباحثات مع وزير الخارجية القطري "تناولت أيضاً بعض المشاكل التي كان يواجهها التجار الإيرانيون بخصوص الإقامة طويلة الأمد، وتطرقت إلى توفير التسهيلات لإقامتهم وتيسير عملية النقل وحل المشاكل الناجمة من ظروف تفشي كورونا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала