هجوم فرنسي شعبي على ماكرون لتسريبه محادثات مع بوتين

© AFP 2022 / Brendan Smialowski/Poolالرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون يرحب بالصحفيين في قمة السبع
الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون يرحب بالصحفيين في قمة السبع - سبوتنيك عربي, 1920, 07.07.2022
تابعنا عبرTelegram
تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لهجوم شعبي من قبل مواطنيه بعد نشر وسائل الإعلام الفرنسية لجزء من محادثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وعلّق قراء صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية على هذه التسريبات، حيث كانوا مستائين مما حصل. وبحسب رأيهم، لا يمكن أن يحدث تسرب للمعلومات دون علم رئيس الجمهورية.

وعلّق صاحب حساب حمل اسم Gentilhomme Vieille Canalle 381، قائلا: "وضع ماكرون نفسه في مكان متدنٍ بهذه الحيلة الرخيصة. بعد ذلك، ستنخفض مصداقية قادة العالم الآخرين فيه إلى الصفر".

وقال صاحب الحساب ياكا 51 :" على موسكو أن تفهم أن كلمة" أخلاق " ليست في قاموس ملك الشمس الصغير. لكن كلمة "غطرسة تناسبه جيدا".
وقال فنسنت كوبلاك: "نشر هذه المفاوضات خطأ فادح. فقد بوتين كل ثقته في ماكرون في الاجتماعات المستقبلية. وهذا يظهر بوضوح تمثيل ماكرون. إنه يحاول تمرير عمل كوميدي في أدائه كدبلوماسية".
وفي وقت سابق، علّق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على هذه التسريبات، قائلا إن الأخلاق الدبلوماسية لا تسمح بتسريب التسجيلات.
وأضاف أنه من ضمن العمل الدبلوماسي الروسي كان هناك حالة واحدة عندما نشرت وزارة الخارجية الروسية سجلا من المفاوضات مع وزيري خارجية فرنسا وألمانيا، اللذين عملا مع روسيا في إطار صيغة نورماندي والتي حاولت فيه موسكو إقناع كييف بالامتثال لاتفاقيات مينسك. وأشار لافروف إلى أن روسيا حذرت الدول عدة مرات من نشر التسجيل، لكن أحد لم يرد.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала