لابيد يؤكد للسيسي هاتفيا بحث قضية المقبرة الجماعية للجنود المصريين خلال حرب 67

© AFP 2022 / ATTILA KISBENEDEKالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 10.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، خلال اتصال هاتفي، مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أنه "أصدر تعليماته للسكرتير العسكري، آفي جيل، لبحث قضية المقبرة الجماعية للجنود المصريين في 1967، وإطلاع المسؤولين المصريين على آخر المستجدات".
وقالت رئاسة الوزراء الإسرائيلية، في بيان لها، إن "الرئيس المصري أثار خلال اتصال هاتفي بيائير لابيد، قضية المقبرة الجماعية للجنود المصريين خلال حرب الأيام الستة"، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء لابيد أكد أنه "أصدر تعليماته للسكرتير العسكري آفي جيل لبحث القضية بعمق وإطلاع المصريين على المستجدات المتعلقة بها".
وتحدث الزعيمان عن قضايا ثنائية وإقليمية، مؤكديْن على الأهمية الكامنة في معاهدة السلام المبرمة بين مصر وإسرائيل والتي وضعت أسس العلاقات الاستراتيجية لتشكل ركنًا أساسيًا في استقرار المنطقة.
وقد عبّرا الإثنان عن التزامهما بمواصلة تطوير العلاقات، بما في ذلك على الصعيد الاقتصادي. كما بحثا الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وكذلك تناولا القضية الفلسطينية والحاجة إلى تهدئة الأوضاع.
وتمنى الرئيس المصري النجاح لرئيس الوزراء في أداء منصبه وتطرق إلى اللقاء الأخير الذي جمعهما في القاهرة حيث تحدثا خلاله عن طيف واسع من المواضيع، فيما اتفق الإثنان على الترتيب لعقد لقاء بينهما قريبا.
وأعلنت الخارجية المصرية، في وقت سابق، أنه تم تكليف السفارة المصرية بتل أبيب، بالتواصل مع السلطات الإسرائيلية لتقصي حقيقة ما يتم تداوله إعلاميا والمطالبة بتحقيق لاستيضاح مدى مصداقيته، في أعقاب نشر تقارير حول العثور على مقبرة جماعية لجنود مصريين غربي القدس.
وقال بيان صارد عن الخارجية المصرية، إنه "ردا على سؤال بشأن ما تردد في الصحافة الإسرائيلية، اتصالا بوقائع تاريخية حدثت في حرب عام 1967، ذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ بأنه تم تكليف السفارة المصرية في تل أبيب بالتواصل مع السلطات الإسرائيلية لتقصي حقيقة ما يتم تداوله إعلاميا، والمطالبة بتحقيق لاستيضاح مدى مصداقية هذه المعلومات وإفادة السلطات المصرية بشكل عاجل بالتفاصيل ذات الصلة".
يذكر أن صحيفة "هآرتس" قالت في تقرير لها، إن هناك مقبرة جماعية تضم 80 جنديا مصريا حرق منهم 20 جندياً ولم يُعلن عن مقتلهم خلال حرب الأيام الستة عام 1967، وفقا لموقع "euronews".
وقال مصدر عسكري لصحيفة "هآرتس"، إن المعلومات المتعلقة بالمقبرة الجماعية تم التستر عليها لعقود خوفا من إثارة "ضجة إقليمية".
وبالإضافة إلى تقرير الصحيفة، نشر الكاتب الإسرائيلي يوسي ميلمان عدة تغريدات باللغة العبرية عن الكتيبة المصرية التي ضمت حوالي 100 جندي اشتبكوا مع قوات إسرائيلية في كيبوتس (تعاونية) نحشون الواقعة بالضفة الغربية المحتلة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала