صحيفة: إعلان استقالة رئيس سريلانكا غدا

© AFP 2022 / ISHARA S. KODIKARAرئيس سريلانكا غوتابايا راجاباكسا
رئيس سريلانكا غوتابايا راجاباكسا - سبوتنيك عربي, 1920, 12.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أفادت صحيفة بريطانية بأن رئيس سريلانكا جوتابايا راجاباكسا وقع خطاب استقالته، وسيعلن رئيس البرلمان ذلك للأمة غدا الأربعاء.
وذكرت "ديلي ميرور" إنه تم التوقيع على خطاب استقالة الرئيس وتسليمه إلى مسؤول حكومي كبير سيقوم بدوره بتسليمه إلى رئيس البرلمان.
وأضافت أن رئيس البرلمان ماهيندا يابا أبيواردينا الذي تم إبلاغه بالخطاب سيصدر بعد ذلك إعلانا عاما، اليوم، ينهي رئاسة جوتابايا راجاباكسا.
وانتشرت التكهنات أمس الأول (السبت) بأن راجاباكسا قد غادر الجزيرة بالفعل، لكن هذه التقارير قوبلت بالرفض من قبل مصادر رفيعة مقرّبة من الرئيس أكدت أن راجاباكسا لا يزال في البلاد ويتم حمايته من قبل القوات المسلحة.
وبحسب الصحيفة "قبل أحداث الشغب في 9 يوليو بقليل، تم إخلاء راجاباكسا من مقر رئاسة الجمهورية في فورت من قبل قوات الأمن وتم حمايته على متن سفينة بحرية داخل المياه الإقليمية للبلاد لأسباب أمنية".
وقالت مصادر مقربة منه إن راجاباكسا إن الأخير التقى بقادة الجيش وقوات الأمن وما زال داخل البلاد، لكن مكان وجوده غير معروف، ومن المرجح أن يغادر البلاد هذا الأسبوع، مما يمهد الطريق أمام رئيس جديد لأداء اليمين وتشكيل حكومة بمشاركة جميع الأحزاب.
ومن المقرر أن يؤدي رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ، غدا الأربعاء، اليمين كرئيس لفترة مؤقتة حتى يتم اختيار رئيس جديد من قبل البرلمان في 20 يوليو/تموز الجاري.
ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية - سبوتنيك عربي, 1920, 11.07.2022
الخارجية الروسية تعلن عزم موسكو التعاون مع حكومة سريلانكا الجديدة
وقال رئيس مجلس النواب ماهيندا يابا أبيواردينا في بيان إن قادة الحزب قرروا انتخاب رئيس جديد في 20 يوليو حتى التصويت في البرلمان وفق أحكام الدستور.
وتشهد سريلانكا منذ أيام مظاهرات عارمة للمطالبة باستقالة راغاباكسا، على خلفية تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.
وكان رئيس الوزراء السريلانكي، رانيل ويكرمسينغ، قد وافق السبت على الاستقالة من منصبه بعد مطالبات من قادة الأحزاب في البلاد خلال اجتماع عقدوه لمناقشة الأوضاع بعد فرار الرئيس غوتابايا راجاباكسا من مقر إقامته قبيل اقتحامه من قبل آلاف المتظاهرين على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، والتي تسببت في نقص حاد في السلع الأساسية.
وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المتظاهرين الغاضبين الذين يطالبون باستقالة الرئيس أثناء اقتحامهم المجمع الرئاسي.
والشهر الماضي، أعلن رئيس الوزراء السريلانكي انهيار اقتصاد بلاده بالكامل وعدم قدرتها حتى على دفع مستحقات واردات البترول.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала