الكرملين: نعمل في إطار اتفاقيات "أوبك+" ونقدر تقديرا عاليا العلاقات مع المملكة العربية السعودية

© flickr.com / alex.ch منظمة البلدان المصدرة للنفط
منظمة البلدان المصدرة للنفط - سبوتنيك عربي, 1920, 13.07.2022
تابعنا عبرTelegram
صرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين اليوم، أن روسيا تعمل في إطار اتفاقيات "أوبك +"، وتقدر عاليا التعاون مع السعودية.
ورد بيسكوف على سؤال عما إذا كان الكرملين يعتقد أن الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السعودية ودبلوماسية النفط لواشنطن تشكل تهديداً للمصالح الروسية: "نحن نعمل في إطار اتفاقيات "أوبك +". ونقدر بشدة العمل الذي ننجح في القيام به مع شركائنا، بما في ذلك الشركاء الرائدون مثل المملكة العربية السعودية. نحن نقدر عاليا مصالحنا وعلاقاتنا وتفاعلاتنا مع الرياض. ونأمل بالطبع ألا يكون بناء العلاقات وتطويرها مع عواصم العالم الأخرى موجهًا ضدنا بأي شكل من الأشكال".
يذكر أن إنتاج النفط العالمي ارتفع في يونيو/ حزيران بمقدار 690 ألف برميل يوميا مقارنة بشهر مايو/ أيار، ليبلغ 99.5 مليون برميل يوميا، وذلك بسبب مقاومة روسيا للعقوبات وزيادة الإنتاج في الولايات المتحدة وكندا، وفقًا لتقرير يوليو الصادر عن وكالة الطاقة الدولية.
ووفقًا للوكالة، قدمت روسيا في يونيو أكبر زيادة في إنتاج النفط في العالم - بمقدار 490 ألف برميل يوميًا، إلى 11.07 مليون برميل، وهو ما يقل بمقدار 330 ألفًا فقط عن ما قبل بدء العملية الخاصة في أوكرانيا.
وفقًا لوكالة الطاقة الدولية، فإن المعروض من النفط في السوق العالمية في النصف الثاني من عام 2022 سيزداد بمقدار 1.8 مليون برميل يوميًا وسيصل إلى 101.3 مليون برميل يوميًا. ومن المتوقع أن تزداد الإمدادات من دول "أوبك +" بمقدار 380 ألف برميل فقط يوميًا خلال هذه الفترة. في الوقت نفسه، فإن الزيادة المتوقعة في الإمدادات من ليبيا وكازاخستان ودول الخليج العربية ستعوض الانخفاض في الإنتاج في روسيا. ستزيد الدول غير الأعضاء في "أوبك +"، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية، الإنتاج بمقدار 1.4 مليون برميل يوميًا في النصف الثاني من العام، مع احتلال الولايات المتحدة المركز المهيمن.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала