تفاصيل مثيرة... جهاز الاستخبارات الأمريكي مسح رسائل تخص أحداث الكابيتول

© AP Photo / Rick Bowmerاحتجاجات على حقوق الإجهاض في مبنى الكابيتول بولاية يوتا في سولت ليك سيتي بعد أن ألغت المحكمة العليا قضية رو ضد وايد، في 24 يونيو 2022
احتجاجات على حقوق الإجهاض في مبنى الكابيتول بولاية يوتا في سولت ليك سيتي بعد أن ألغت المحكمة العليا قضية رو ضد وايد، في 24 يونيو 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2022
تابعنا عبرTelegram
كشفت لجنة مراقبة حكومية تفاصيل مثيرة، متعلقة بأحداث هجوم أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على مبنى الكابيتول في السادس من يناير الماضي.
وقالت اللجنة إن مكتب الاستخبارات المسؤول عن حماية الرئيس، مسح رسائل نصية أرسلها عناصر الجهاز خلال الهجوم على الكابيتول، وفقا لوكالة فرانس برس.
وأوضح جوزف كوفاري المفتش العام بوزارة الأمن الداخلي، أن مكتبه واجه صعوبة في الحصول على سجلات من جهاز الاستخبارات لتاريخ 5 و6 يناير 2021.
حادثة إطلاق النار في مدرسة أوفالدي في ولاية تكساس، الولايات المتحدة 24 مايو 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 10.06.2022
بايدن: الهجوم على مبنى الكابيتول كان من أحلك الفصول في تاريخ الأمة
وكتب كوفاري في الرسالة التي أعلنت عنها أولا مؤسسة ذا انترسبت الإخبارية قبل أن تنشرها بوليتيكو إن "الوزارة أبلغتنا بأن العديد من الرسائل النصية التي تعود لجهاز الاستخبارات بتاريخ 5 و6 كانون الثاني/يناير 2021، مُسحت في إطار برنامج تغيير أحد الهواتف".
وقال إن "جهاز الاستخبارات الأميركي مسح تلك الرسائل النصية بعد أن طلب مكتب المفتش العام سجلات اتصالات الكترونية" لمراجعة يوم السادس من كانون الثاني/يناير.
ونفى المتحدث باسم جهاز الاستخبارات أنتوني غوليلمي في بيان تصريحات المفتش العام، مضيفا أن بيانات هواتف عناصر الاستخبارات مُسحت في إطار برنامج تبديل مقرر بدأ قبل أن يطلب مكتب المفتش العام المعلومات بعد ستة أسابيع على أحداث الكابيتول.
التحضيرات لمراسم تنصيب الرئيس المنتخب الأمريكي جو بايدن رئيسا للبلاد، واشنطن، الولايات المتحدة 17 يناير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.05.2022
لجنة التحقيق في الهجوم على الكابيتول الأمريكي تستدعي زعيم الجمهوريين...هل تتغير القواعد في الكونغرس؟
وأكد أن "جهاز الاستخبارات أبلغ وزارة الأمن الداخلي ومكتب المفتش العام بفقدان بيانات هواتف معينة، لكنه أكد لمكتب المفتش العام عدم فقدان أي من الرسائل النصية التي طلبها في عملية تبديل" الهواتف.
وقد تكون الرسائل حاسمة في التحقيقات التي يجريها مجلس النواب ووزارة العدل حول ما إذا كان دونالد ترامب ومستشاروه المقربون قد حرضوا على الهجوم الذي شنه أنصار الرئيس السابق على مبنى الكابيتول، بهدف منع المصادقة على فوز الديموقراطي جو بايدن في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2020.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала