ليبيا.. النفط يوسع هامش الانقسام في البلاد، واتهامات لواشنطن بالتحريض

ليبيا.. النفط يوسع هامش الإنقسام في البلاد، وإتهامات لواشنطن بالتحريض
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة إعلان حكومة الوحدة في ليبيا برئاسة عبد الحميد الدبيبة، إعادة تشكيل إدارة مؤسسة النفط، وتعيين بن قدارة رئيسا بدلا من مصطفى صنع الله، الذي رفض القرار، وقال إنه صادر عن حكومة "منتهية الولاية".
وكان رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، طالب الدبيبة بسحب قرار إعادة تشكيل مجلس إدارة مؤسسة النفط، معتبرًأ أنه قد يؤدي إلى تفكيك المؤسسة وانقسامها، ‏ويعود بكارثة على الاقتصاد الوطني".
الخبير في الشأن الليبي، إدريس حميد، اعتبر أن

"قرار الدبيبة جاء بعد اتفاق مع القيادة العامة للجيش، لفتح حقول وموانىء النفط".

وأوضح حميد في حوار معه عبر "بانوراما"، أن

"القرار جاء بطلب امريكي لتعويض النقص في إمدادات النفط الروسي"، وأن دولة عربية شجعت حكومة الوحدة على اتخاذ هذا القرار، للاستفادة من مشاريع النفط في ليبيا".

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала