أردوغان يبلغ ماكرون بأنه سيتم تفعيل خطة تصدير الحبوب الأوكرانية في أسرع وقت ممكن

© Sputnik . POOL / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن أنقرة تتوقع البدء في تنفيذ خطة فتح ممرات آمنة لنقل الحبوب الأوكرانية بأسرع وقت ممكن.
أنطاكيا - سبوتنيك. وقال أردوغان خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه سيتم تنفيذ خطة فتح ممرات آمنة لنقل الحبوب بأسرع وقت ممكن لضمان الأمن الغذائي العالمي، وفقا لبيان صادر عن الرئاسة التركية.

وأبلغ أردوغان ماكرون بأنه تم التوصل إلى تفاهم خلال القمة الرباعية التي عُقدت في إسطنبول حول إنشاء مركز تنسيق لتصدير الحبوب تحت إشراف تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، وفقا لما ذكره البيان.
لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في موسكو، روسيا 16 مارس 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.07.2022
تركيا: نلعب دورا رئيسيا لحل أزمة الغذاء ونقص الحبوب
وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد قال في وقت سابق اليوم إن بلاده تلعب دورا رئيسيا في عملية التفاوض بشأن "قضية نقص الحبوب" وتبذل كل ما في وسعها لحل أزمة الغذاء.
استضافت إسطنبول مفاوضات "قضية الحبوب" بين المسؤولين العسكريين لتركيا وروسيا وأوكرانيا ووفد الأمم المتحدة في 13 يوليو/ تموز.
وبعد المحادثات، صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بأن الطرفين اتفقا على إنشاء مركز تنسيق في إسطنبول، على أن يعقد الجانبان الروسي والأوكراني جولة أخرى من مفاوضات "قضية الحبوب" في تركيا.
كما أشار مصدر مطلع لـ"سبوتنيك" إلى أنه من المقرر عقد اجتماع جديد لوفود تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة حول "قضية الحبوب" في الفترة من 20 إلى 21 يوليو.
وبحسب المصدر، فإن الاتفاق حول "قضية الحبوب" يعني إنشاء منطقة أمنية لتفتيش السفن بالقرب من المياه الأوكرانية وليس في الموانئ؛ ومن المقرر أن تتم السيطرة على السفن بشكل مشترك بين تركيا والأمم المتحدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала