اليمن.. القوات المشتركة تعلن إسقاط طائرة هجومية لـ "أنصار الله" جنوب الحديدة

© AFP 2022 / MOHAMMED ABEDطائرة مسيرة تابعة لحركة "حماس"، غزة، قطاع غزة، فلسطين ديسمبر 2020
طائرة مسيرة تابعة لحركة حماس، غزة، قطاع غزة، فلسطين ديسمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 18.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت القوات اليمنية المشتركة الموالية للحكومة المعترف بها دوليا، اليوم الاثنين، إحباط هجوم جوي لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في محافظة الحديدة غرب اليمن، في ظل سريان هدنة الأمم المتحدة في اليمن التي تنتهي مطلع أغسطس المقبل.
القاهرة - سبوتنيك. وذكرت وكالة "2 ديسمبر" الناطقة باسم قوات المقاومة الوطنية إحدى تشكيلات القوات اليمنية المشتركة، أن "الدفاعات الجوية للقوات المشتركة أسقطت طائرة مُسيّرة هجومية للحوثيين في محور حَيْس جنوب الحديدة".
ولم يصدر أي تعليق من "أنصار الله" بشأن عملية إسقاط الطائرة التي تعد الرابعة للجماعة تعلن القوات الحكومية إسقاطها منذ الإعلان عن تجديد هدنة الأمم المتحدة في اليمن، مطلع يونيو الماضي، شهرين إضافيين.
من جهة ثانية، اتهمت جماعة "أنصار الله"، اليوم، التحالف العربي والقوات اليمنية المشتركة، بتنفيذ 49 خرقاً في محافظة الحديدة.
وأفاد تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم "أنصار الله"، بأن "من بين الخروقات، 5 خروقات بقصف صاروخي ومدفعي، و3 هجمات بطيران تجسسي على حَيْس، و32 خرقاً بأعيرة نارية مختلفة".
وفي الثاني من يونيو الماضي، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، موافقة الأطراف في اليمن، على مقترح أممي بتمديد الهدنة السارية في اليمن منذ الثاني من أبريل الماضي، لمدة شهرين إضافيين تنتهي مطلع أغسطس القادم.
منظر من صنعاء، اليمن  - سبوتنيك عربي, 1920, 18.07.2022
"أنصار الله" تحذر من تداعيات تتجاوز اليمن حال استمرار عمليات التحالف وعودة الحرب
وتضمنت الهدنة الأممية المعلنة في الثاني من أبريل الماضي، إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
كما تتضمن الهدنة تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً.
ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.
وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40 % منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала