أرمينيا تسحب جزءا من قواتها الإضافية في ناغورني قره باغ

© Sputnik . Konstantin Mihalchevskiy / الذهاب إلى بنك الصورمروحيات هجومية من طراز مي-24 تابعة للقوات الجوية الروسية تحلق في سماء أرمينيا 28 فبراير 2022
مروحيات هجومية من طراز مي-24 تابعة للقوات الجوية الروسية تحلق في سماء أرمينيا 28 فبراير 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن الأمين العام لمجلس الأمن الأرميني، اليوم الثلاثاء، الانسحاب التدريجي للقوات المسلحة الأرمينية من ناغورني قاره باغ.
وجاء إعلان غريغوريان خلال مقابلة مع "أرمنبريس": "خلال الحرب قدمت قوات إسناد من وحدات القوات المسلحة الأرمينية لتساعد الجيش الدفاع في منطقة ناغورني قاره باغ واليوم بعد إقرار وقف إطلاق النار ونشر وحدة حفظ السلام لروسيا تم سحبها نهائيا".
واعتبر غريغوريان أن الانسحاب العسكري الأرميني لن يترك آرتساخ بلا حماية، مشيرا إلى أن وظائف ضمان الأمن في ناغورني قره باغ هي من مهام جيش الدفاع.
وشدد المسؤول على أن نشر قوات حفظ سلام روسية في ناغورني قاره باغ يجب أن يكون في الوقت نفسه ضمانة للأمن ما سينهي التهديد الوجودي الحقيقي لسكان هناك ولقوات حفظ السلام أهمية رئيسية في ضمان أمن".
وأوضح أمين مجلس الأمن أن عملية الانسحاب شارفت على الاكتمال وستكتمل بالكامل في سبتمبر/أيلول المقبل.
وأعلن الكرملين أن بوتين، ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.
وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.
كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.
وتعود جذور النزاع في قره باغ إلى فبراير/شباط من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية.
وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 – 1994، فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ ومناطق أخرى متاخمة لها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала