أبو الغيط يدين الهجوم على دهوك ويؤكد رفض الجامعة العربية الاعتداء على سيادة العراق

© AFP 2022 / JOHN THYSالأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، و الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، 4 فبراير/ شباط 2019
الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، و الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، 4 فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اليوم الخميس، "الهجوم التركي الغاشم الذي استهدف منتجعا سياحيا بمدينة دهوك العراقية، وأدى إلى سقوط 9 قتلى وعدد من الجرحى".
ونقل جمال رشدي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام عن أبو الغيط، تأكيده :الرفض الكامل للاعتداء التركي على السيادة العراقية، والذي يمثل خرقا صريحا للقانون الدولي، وانتهاكا سافرا لمبادئ حسن الجوار".
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أثينا، اليونان 31 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
وزير الخارجية التركي: أنقرة لم تنفذ أي هجوم على مدنيين في محافظة دهوك بالعراق
وأشار المتحدث إلى أن "الجامعة العربية تساند العراق في رفض وإدانة الاعتداءات التركية، وأنها تدين أي تعد أو انتهاك لسيادة أي من الدول العربية"، معتبرا أن "على أنقرة إعادة حساباتها والحفاظ على مبدأ حسن الجوار في علاقاتها مع دول المنطقة، والامتناع عن الإقدام على تنفيذ عمليات عسكرية داخل أراضي الدول العربية تحت أي ذريعة".
وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، أمس الأربعاء، مقتل 8 أشخاص وإصابة 23 آخرين جراء قصف مدفعي عنيف على أحد مصايف مدينة دهوك.
ووجه المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، بإعداد ملف للاعتداءات التركية على أراضيه لتقديم شكوى إلى مجلس الأمن، واستدعاء السفير التركي لدى بغداد لإبلاغه بالإدانة، واستقدام القائم بالأعمال العراقي من أنقرة للتشاور، مع وقف إجراءات إرسال سفير جديد.
من جانبها، أعربت تركيا عن أسفها لسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف طال منتجعا سياحيا في مدينة زاخو بمحافظة دهوك بإقليم كردستان العراق.
وأكدت الخارجية التركية، أن بلادها مستعدة لاتخاذ جميع الخطوات لكشف حقيقة الهجوم، داعية الحكومة العراقية إلى عدم التأثر "بخطاب ودعاية المنظمة الإرهابية" (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني)، والتعاون مع أنقرة لكشف "الجناة الحقيقيين في هذا الحدث الكارثي".
وأفاد مراسل "سبوتنيك" في العراق، أمس الأربعاء، بقيام متظاهرين في النجف بإنزال العلم عن مقر منح التأشيرة التركية احتجاجا على القصف التركي الذي استهدف منتجعا سياحيا في مدينة زاخو في محافظة دهوك بكردستان العراق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала