في اتصال هاتفي مع نظيره القطري.. وزير الخارجية الإيراني: على أمريكا التخلي عن جشعها وانتهاج الواقعية

© AFP 2022 / ATTA KENAREوزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يستقبل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في طهران
وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يستقبل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في طهران - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
شدد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الخميس، على ضرورة تخلي الولايات المتحدة الأمريكية عن الجشع وانتهاج الواقعية.
وأفادت وكالة "إرنا"، مساء اليوم الخميس، بأن عبد اللهيان قد طالب الإدارة الأمريكية بالابتعاد عن الجشع وانتهاج الواقعية وصولا إلى اتفاق في مفاوضات إلغاء الحظر.
وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
عبد اللهيان: الكيان الإسرائيلي لا يفهم إلا لغة القوة وإيران لن تبتعد عن منطق المفاوضات مع أمريكا
وأكدت أن تصريحات عبد اللهيان جاءت في اتصال هاتفي، اليوم، مع وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، حيث استعرض الوزيران آخر التطورات الخاصة بمفاوضات إلغاء الحظر الأمريكي عن إيران.
وجدّد وزير الخارجية الإيراني التأكيد على موقف بلاده الداعم لتحقيق اتفاق جيد ومستديم ووثيق. ومن جانبه، أشاد "وزير الخارجية القطري بمواقف إيران المنطقية في هذا الخصوص"، على حد قولها.
والأسبوع الماضي، صرح عبد اللهيان، مرارا بأنه على الولايات المتحدة التحلي بالواقعية واتخاذ إجراءات من شأنها أن تفضي للوصول إلى اتفاق حول برنامج إيران النووي.
وقال عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل: "على البيت الأبيض أن يضع جانبا المبالغات والشكوك وأن يكون واقعيا ويقوم باتخاذ خطوات لإيجاد حل والتوصل إلى اتفاق والتوقف عن تكرار النهج غير الفعال والسلوك غير البناء وعدم اللجوء إلى الضغط والعقوبات"، وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية.
واستضافت العاصمة القطرية الدوحة، مطلع الشهر الجاري، محادثات غير مباشرة بين الجانبين الأمريكي والإيراني، حول الاتفاق الخاص ببرنامج طهران النووي، وسبقت هذه الجولة في الدوحة عدة جولات تفاوضية في فيينا لم تسفر عن تقدم لافت.
وانسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي من الاتفاق، في مايو/أيار 2018، وأعادت فرض العقوبات الاقتصادية على إيران؛ وردت طهران بالتخلي عن بعض القيود المفروضة على نشاطها النووي، المنصوص عليها في الاتفاق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала