روسيا: نعارض تحويل العراق إلى ساحة مواجهة إقليمية ونقدم التعازي لأسر الضحايا

© Sputnik . wasim sulimanوزارة الخارجية الروسية في العاصمة الروسية موسكو بتاريخ 24.04.2022
وزارة الخارجية الروسية في العاصمة الروسية موسكو بتاريخ 24.04.2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعربت الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، عن تعازيها لأسر ضحايا القصف في شمال العراق؛ مؤكدة معارضتها تحويل البلاد إلى ساحة مواجهة إقليمية.
موسكو - سبوتنيك. وقالت الخارجية في بيان نشر على موقعها الرسمي: "نقف ضد تحويل العراق إلى ساحة مواجهة إقليمية، نؤكد الاستعداد بشكل مبدئي وثابت لدعم استقرار وأمن العراق الصديق".

وأعربت الخارجية الروسية عن تعازيها لأسر وأصدقاء الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وأسفر القصف الذي وقع في محافظة دهوك شمالي العراق في 20 يوليو/ تموز الجاري عن مقتل 8 مدنيين وإصابة أكثر من 20 آخرين.

أعلن العراق رفع شكوى إلى مجلس الأمن بشأن "الاعتداءات" التركية، بعد قصف المدفعية التركية لمنتجع سياحي في إقليم كردستان العراق، كما اتخذت بغداد سلسلة من الإجراءات لوقف تكرار هذه الاعتداءات.

وكشف وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، فجر أمسالخميس، تفاصيل جديدة بشأن القصف التركي الذي استهدف محافظة دهوك أمس الأربعاء.
مجلس الأمن الدولي - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
العراق يرفع شكوى إلى مجلس الأمن بشأن الاعتداءات التركية بعد قصف منتجع في دهوك
وقال فؤاد حسين، في حديث مع موقع السومرية نيوز العراقي، "ذهبنا مع القادة العسكريين إلى مكان القصف ومسؤولين من الإقليم وأعضاء من البرلمان العراقي كانت فاجعة"، مضيفا أنه "خلال القصف كان بين 500-600 سائح أكثرهم من بغداد وجنوب العراق استشهد 9 أشخاص وجرح 31 آخرين".
ولفت حسين، إلى أنه "إذا كانت هناك مشكلة بين الحكومة التركية وحزب العمال يجب أن لا يتم تصدير المشكلة إلى داخل العراق"، كاشفا أن "خبراء عسكريين عراقيين أثبتوا أن هذه الضربة من الجانب التركي".
وأفاد مراسل "سبوتنيك" في العراق، أول أمس الأربعاء، بقيام متظاهرين في النجف بإنزال العلم عن مقر منح التأشيرة التركية احتجاجا على القصف التركي الذي استهدف منتجعا سياحيا في مدينة زاخو في محافظة دهوك بكردستان العراق.
من جانبها، أعربت تركيا عن أسفها لسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف طال منتجعا سياحيا في مدينة زاخو بمحافظة دهوك بإقليم كردستان العراق.
وأكدت الخارجية التركية، أن بلادها مستعدة لاتخاذ جميع الخطوات لكشف حقيقة الهجوم، داعية الحكومة العراقية إلى عدم التأثر "بخطاب ودعاية المنظمة الإرهابية" (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني)، والتعاون مع أنقرة لكشف "الجناة الحقيقيين في هذا الحدث الكارثي".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала