صحيفة: أوروبا تكرر خطأ نابليون التاريخي بشأن فرض العقوبات على روسيا

© AFP 2022 / Wojtek Radwanski مظاهرة مؤيدة للاتحاد الأوروبي بعد صدور حكم من المحكمة الدستورية ضد سيادة قانون الاتحاد الأوروبي في بولندا، في وارسو في 10 أكتوبر 2021.
 مظاهرة مؤيدة للاتحاد الأوروبي بعد صدور حكم من المحكمة الدستورية ضد سيادة قانون الاتحاد الأوروبي في بولندا، في وارسو في 10 أكتوبر 2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2022
تابعنا عبرTelegram
كشفت وسائل إعلام فرنسية عن الخطأ المماثل الذي وقع فيه نابليون بونابرت تكرره اليوم الدول الأوروبية في ما يتعلق بروسيا.
وجاء هذا الإعلان على لسان الخبير الفرنسي في مجال الاقتصاد والقانون، أوليفييه دي ميزون روغنشر، في مقالته المنشورة في صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، إذ قارن حصار روسيا بحصار نابلبون وأوروبا لبريطانيا خلال عام 1806 والذي بسببه استطاعت لندن تعزيز قوتها وباتت بعد ذلك دولة عظمى.
وقال الخبير الفرنسي روغنشر: "لقد أثبتت آثار الحصار نتائج عكسية، حيث كان هناك نقص في المواد الخام والأدوات ولم يتم استبدال المبيعات خارج أوروبا".
وفقًا للخبير، اضطرت الإمبراطورية البريطانية، المنقطعة عن الأسواق الأوروبية، إلى إقامة تجارة مع الشركاء في الخارج، مما أفاد البلاد لاحقًا.
وتابع قائلا: "من ناحية أخرى، تخلت فرنسا عن موقعها كقوة بحرية، مما سمح للولايات المتحدة الفتية بالتطور وزادت من قوتها".
وفرضت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، عقوبات غير مسبوقة على روسيا، رداً على العملية العسكرية الخاصة التي بدأتها موسكو في أوكرانيا، يوم 24 فبراير/شباط الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала