لافروف يكتب مقالا يوضح من خلاله آفاق العلاقات الروسية الأفريقية قبيل زيارته إثيوبيا

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته في طهران
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته في طهران - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2022
تابعنا عبرTelegram
كتب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مقالا يطلع من خلاله القراء على آفاق العلاقات الروسية الأفريقية في الظروف الجيوسياسية الحالية.
وفي مقال خصه لصحيفة "الأهرام" المصرية والأوغندية "نيو فيجن" و"هيرالد" الإثيوبية وإذاعة "ديبيش برازافيل" في الكونغو ، قال لافروف إن الدول الإفريقية تلعب اليوم دورا تزداد أهميته على المستويين السياسي الدولي والاقتصاد العالمي، وأن روسيا تدعو دائما إلى تعزيز "موقف إفريقيا في نظام متعدد الأقطاب يستند على مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ويأخذ في الاعتبار التنوع الثقافي والحضاري في العالم"، وفقا للموقع الرسمي لوزراة الخارجية الروسية.
وعلى ضوء ذلك، أشار لافروف إلى أن روسيا ترحب "بتطوير ناجح للهيئات التكاملية مثل الاتحاد الإفريقي ومجموعة شرق إفريقيا ومجموعة توسع التنمية إفريقيا الجنوبية والمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا والمجموع الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والهيئة الحكومية للتنمية"، معتبرا أن "إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية خطوة هامة نحو الاستقلال الاقتصادي الأصيل للقارة وتحريرها النهائي من جميع ظواهر التمييز والإجبار".
وهنا يؤكد وزير الخارجية أن العلاقات الروسية الإفريقية "تعتمد في جوهرها على أواصر الصداقة والتعاون. وإن بلدنا الذي لا تشوبه جرائم الاستعمار كانت تدعم دائما وبالإخلاص مكافحة الإفريقيين بغية التحرير من الوطأة الاستعمارية وساعدت شعوب القارة.."، مضيفا "نعبر عن تضامننا مع متطلبات الإفريقيين الموجهة لإنهاء الاستعمار ونساهم في تقدم المبادرات ذات الصلة على منصة الأمم المتحدة".
وتابع: "لا تزال تنمية الشراكة المتكاملة مع دول إفريقيا تنضم إلى قائمة الأولويات الهامة في إطار السياسة الخارجية الروسية. إننا منفتحون لتعزيز التعاون في ضوء الاتفاقيات الإستراتجية المتخذة أثناء القمة الأولى للمنتدى روسيا – إفريقيا في نهاية أكتوبر 2019 في مدينة سوتشي".
وفيما يخص موقف الدول الأفريقية من العملية الروسية الخاصة في أوركرانيا قال وزير الخارجية الروسي: "نثمن موقف الإفريقيين المتوازن من الأحداث في أوكرانيا وحولها. على الرغم من ضغط خارجي غير مسبوق لم يؤيد أصدقاؤنا العقوبات المعادية لروسيا. يستحق هذا النهج المستقل احتراما كبيرا".
رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2022
رئيس الوزراء الإثيوبي يعتزم استضافة لافروف في أديس أبابا
من جهة ثانية، أشار لافروف إلى أنه يجب العمل على إيجاد نظام مدفوعات محمي من التدخل الخارجي، منوها أن روسيا "تتخذ مع شركائها الخطوات لتوسيع استخدام العملات الوطنية ونظم المدفوعات"، مؤكدا على "التخفيض التدريجي لحصة دولار ويورو في التجارة المتبادلة" في إطار دعم روسيا إقامة نظام مالي مستقل.
وشدد لافروف أن عقد القمة الروسية الإفريقية الثانية "سيساهم في تحقيق هذه المهام والمهام الأخرى. والآن بدأنا مع الأصدقاء الأفارقة في تطوير مضمونها".
وفي سياق مخاطر الأمن الغذائي، قال "أود أن أشدد على أنه لا يوجد الأساس للدعاية الغربية والأوكرانية حول "تصدير الجوع" من قبل روسيا. وفي الواقع إنه يمثل هذا التلاعب محاولة أخرى لنقل المسؤولية على الطرف الآخر و"تقليب رأسا على عقب"، مشيرا إلى استغلال الغرب جائحة كورونا من خلال "السيطرة على تدفقات السلع والأغذية وساهم نتيجة لذلك في تدهور الوضع في البلدان التي تعتمد على الواردات الغذائية".
وأضاف أن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا في الأشهر الأخيرة أدت إلى "تفاقم هذه الاتجاهات السلبية بشكل إضافي".
وأخيرا أكد لافروف أن روسيا ملتزمة بعقودها الدولية المتعلقة "بمجال واردات غذاء وسماد وطاقة والسلع الأخرى المهمة لإفريقيا للغاية. ويقوم الجانب الروسي باتخاذ جميع التدابية الضرورية لذلك"، وأن روسيا ستبقى عازمة على "ممارسة سياسة خارجية سليمة ولعب دور متوازن في الشؤون الدولية".
وكان السفير الإثيوبي لدى روسيا، أليمايهو تيجينو أرغاو، قد قال في وقت سابق اليوم إن رئيس وزراء البلاد آبي أحمد يعتزم استقبال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته إلى أديس أبابا الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أنه "من المقرر عقد اجتماعات (بين لافروف) ورئيس الوزراء ورئيس وزارة خارجية البلاد".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала