مبادرة "حياة كريمة" تصدر قرارا بشأن جمال عبد الناصر في الذكرى الـ70 لثورة يوليو

© AFP 2022الرئيس المصري الراحل، جمال عبد الناصر
الرئيس المصري الراحل، جمال عبد الناصر - سبوتنيك عربي, 1920, 24.07.2022
الرئيس المصري الراحل، جمال عبد الناصر
تابعنا عبرTelegram
أصدرت مؤسسة "حياة كريمة" قرارا بشأن الرئيس المصري الراحل، جمال عبد الناصر، بمناسبة مرور ‏‏70 عاما على اندلاع ثورة 23 يوليو/ تموز.‏
وقررت المؤسسة الخيرية التكفل بترميم منزل ناصر في مسقط رأسه في قرية بني مر بمحافظة أسيوط، وذلك استجابة لتقرير أذاعه برنامج "حديث القاهرة"، المذاع على قناة "القاهرة والناس"، عن حالة منزل الزعيم الراحل، وإظهار حالته السيئة.
من ناحيته، علق مقدم البرنامج، خيري رمضان، على سرعة مبادرة واستجابة مؤسسة "حياة كريمة"، قائلا: "نحيي حياة كريمة وإدارتها ونشكر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لرعايته لمؤسسة حياة كريمة، نشكرهم وهذا المتوقع منهم".
واندلعت ثورة الـ23 من يوليو في عام 1952 بقيادة مجموعة من الضباط في الجيش المصري ممن أطلقوا على أنفسهم "الضباط الأحرار"، وفي مقدمتهم رؤساء مصر الراحلين، محمد نجيب وجمال عبد الناصر، والتي ساهمت في القضاء على النظام الملكي والإقطاع في البلاد، وتحقيق مبدأ المساواة، والتي على إثرها تم تأميم قناة السويس في عام 1956، وإنشاء مشروع السد العالي في البلاد بستينيات القرن الماضي.
يشار إلى أن "حياة كريمة" هي مبادرة يرعاها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، والمخصصة لتطوير قرى الريف المصري.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала