أردوغان يعلق لأول مرة على القصف الجوي الذي استهدف دهوك ويوجه تحذيرا إلى المسؤولين العراقيين

© AFP 2022 / ADEM ALTANالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
تابعنا عبرTelegram
علّق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء اليوم الاثنين، على الهجوم الذي استهدف مدينة دهوك العراقية، مؤكدا أنه "يهدف إلى زعزعة العلاقات الإيجابية بين تركيا والعراق".
وقال أردوغان، خلال مقابلة مع قناة "تي.آر.تي" التركية، إن "تركيا حذرت المسؤولين العراقيين من ضرورة توخي الحذر أثناء الإدلاء بتصريحات حول الهجوم الذي تعرضت له محافظة دهوك العراقية، واتهمت بغداد تركيا بتنفيذه".
وأشار إلى أن "تركيا أوضحت للعراق أن هجمات دهوك مشابهة لتلك التي ينفذها حزب العمال الكردستاني".
وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، الأربعاء الماضي، مقتل 8 أشخاص وإصابة 23 آخرين جراء قصف مدفعي عنيف على أحد مصايف مدينة دهوك.
وأعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد، الثلاثاء المقبل، جلسة طارئة لبحث "الاعتداءات التركية" على الأراضي العراقية، وذلك في أعقاب قصف منسوب لتركيا على منتجع سياحي في محافظة دهوك، أسفر عن مقتل عدد من المدنيين.
من جانبه، قال كان رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عبد الأمير رشيد يارلله، قال إن القوات التركية تتوغل وتتزايد في مناطق شمالي العراق، لافتا إلى ضرورة إرسال القوات الاتحادية.
وأكد المسؤول العسكري خلال جلسة استثنائية في مجلس النواب، على "ضرورة إرسال قوات الجيش والبيشمركة إلى هذه المناطق ومسك المناطق الفارغة من قوات حرس الحدود لإجبار القوات التركية لترك نقاطها وفرض قواتنا السيطرة عليها".
بدورها، أعربت تركيا عن أسفها لسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف طال منتجعا سياحيا في مدينة زاخو في محافظة دهوك في إقليم كردستان العراق.
وأكدت الخارجية التركية أن بلادها مستعدة لاتخاذ جميع الخطوات لكشف حقيقة الهجوم، داعيةً الحكومة العراقية إلى عدم التأثر "بخطاب ودعاية المنظمة الإرهابية" (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني)، والتعاون مع أنقرة لكشف الجناة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала