الخارجية الإيرانية: طهران لديها علاقة وثيقة مع بغداد وأنقرة والإرهاب خطر مشترك يواجه الدول الثلاث

© AFP 2022 / ATTA KENAREالمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفى بمقر الخارجية الإيرانية في طهران، اليوم الأربعاء، 13 يوليو/تموز 2022
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفى بمقر الخارجية الإيرانية في طهران، اليوم الأربعاء، 13 يوليو/تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكدت الخارجية الإيرانية، على العلاقة الوثيقة مع العراق وتركيا، لافتة إلى أن طهران على أتم الاستعداد لمساعدة العراقيين على استقرار أمن بلادهم، وأن الإرهاب خطر مشترك يواجه الدول الثلاث.
وقال متحدث الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في إفادة صحفية، اليوم الاثنين، إن "أمن العراق مهم جدا بالنسبة لنا، ونحن نقف إلى جانب الأشقاء العراقيين لمحاربة الإرهابيين وإعادة الاستقرار إلى العراق والحفاظ على وحدة أراضيه، ونعتبر أمن العراق هو أمننا. ولن نتأخر في مساعدة إخواننا العراقيين... للأسف، أصبحت التطورات في كردستان العراق معقدة إلى حد ما، ونأسف بشدة لما حدث".

وأضاف أن "الإرهاب خطر مشترك بالنسبة لطهران وبغداد وأنقرة... ويجب توقيع اتفاق بين طهران وأنقرة لضمان عدم وقوع حوادث مشابهة لقصف دهوك".

هذا وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، أمس الأحد، أن "شكوى بغداد لدى مجلس الأمن الدولي تضمنت 22700 خرق تركي مشفعة بأسماء ضحايا الاعتداء الأخير"، مشيرة إلى أن "لدى تركيا أغراض توسعية وراء تلك الاعتداءات".
وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في تصريحات مع "قناة العراقية الإخبارية"، إن "الرسالة التي وجهها العراق لمجلس الأمن تضمنت جملة من الموضوعات أبرزها أعداد الخروقات منذ 2018، حيث وثقنا بالرسالة أكثر من 22 ألفا و740 خرقا تركيا".
 المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف - سبوتنيك عربي, 1920, 24.07.2022
العراق: لدى تركيا أغراض توسعية وراء الاعتداءات التي تقوم بها ولا اتفاقية أمنية أو عسكرية معها
وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، الأربعاء الماضي، مقتل 8 أشخاص وإصابة 23 آخرين جراء قصف مدفعي عنيف على أحد مصايف مدينة دهوك.
من جانبها، أعربت تركيا عن أسفها لسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف طال منتجعا سياحيا في مدينة زاخو في محافظة دهوك في إقليم كردستان العراق.
وأكدت الخارجية التركية أن بلادها مستعدة لاتخاذ جميع الخطوات لكشف حقيقة الهجوم، داعيةً الحكومة العراقية إلى عدم التأثر "بخطاب ودعاية المنظمة الإرهابية" (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني)، والتعاون مع أنقرة لكشف الجناة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала