لافروف في إثيوبيا... وماكرون يعرب عن قلقه إزاء التقارب الروسي الإفريقي

لافروف في إثيوبيا وماكرون يعرب عن قلقه إزاء التقارب الروسي الإفريقي ، واشنطن تؤكد التزامها بدعم التسوية بشأن سد النهضة
تابعنا عبرTelegram
لافروف في إثيوبيا وماكرون يعرب عن قلقه إزاء التقارب الروسي الأفريقي، وواشنطن تؤكد التزامها بأمن المياه في مصر ودعم التسوية بشأن سد النهضة، والاتحاد الأوروبي يمدد لسنة تدابيره العقابية ضد شخصيات وكيانات تقوض الديمقراطية في لبنان.

لافروف في إثيوبيا وماكرون يعرب عن قلقه إزاء التقارب الروسي الأفريقي

استقبلت رئيسة إثيوبيا، سهلورك زودي، وزير الخارجية، سيرغي لافروف، في إطار جولته الأفريقية، ووصل لافروف إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في إطار جولته الأفريقية التي بدأت يوم السبت الماضي، وتستغرق 5 أيام، وتشمل 4 دول أفريقية بدأت بمصر ثم أوغندا وجمهورية الكونغو وتنتهي بإثيوبيا.
بينما أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قلقه إزاء توسيع العلاقات الدبلوماسية والعسكرية لروسيا مع عدد من الدول الأفريقية، تزامنا مع جولة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأفريقية.
واعترف ماكرون بأن روسيا "قوة سياسية وعسكرية كبيرة" لها علاقات اقتصادية وعسكرية مع العديد من الدول الأفريقية.
ووصل ماكرون إلى الكاميرون، مستهلا جولة في منطقة غرب أفريقيا تشمل ثلاث دول، وذلك في إطار سعيه لإعادة إحياء علاقة فرنسا مع القارة السمراء في حقبة ما بعد الاستعمار.
في حديثه لـ"عالم سبوتنيك"، قال علي هندي رئيس وحدة دراسات القرن الأفريقي بمركز التقدم العربي للدراسات إن الجانب الفرنسي يواجه ضغوطات كبيرة في غرب أفريقيا تحديدا في مالي وتشاد وبوركينا فاسو وبالتالي تعلم باريس تماما أنها لن تتمكن من التوغل في الساحل الشرقي لأفريقيا واكتفت فقط بجيبوتي، والآن روسيا لديها وجود وخطوات في أفريقيا وفي نفس الوقت ليس لديها تاريخ استعماري بغيض يمكن أن يؤجج المشاعر ضدها أو أية إشكالات تعرقلها وبالتالي تخشى فرنسا من ذلك وأيضا تتخوف من منظومة البريكس وغيرها من التكتلات.
وأضاف هندي أن الدول الأفريقية مليئة بالموارد رغم فقر الدول ذاتها، وقد بدأ الحديث عن التعامل مع الجاليات الأفريقية بالخارج مثلا لإقامة جسور من التواصل، أما دول جنوب القارة تحديدا فتتمتع باستقرار نوعي في المنظومة السياسية وتعول هذه الدول على أن تتمكن من الانتقال إلى مراحل التطور عبر الاستثمارات..

الاتحاد الأوروبي يمدد لسنة تدابيره العقابية ضد شخصيات وكيانات تقوض الديمقراطية في لبنان

اعتمد الاتحاد الأوروبي، قرارا بتمديد الإجراءات العقابية لمدة عام على شخصيات وكيانات في لبنان اعتبر أنها تساهم في تقويض العملية الديمقراطية وعرقلة تشكيل حكومة جديدة.
وكان هذا القرار المعتمد في 30 يوليو/تموز 2021، يشمل إمكانية فرض عقوبات على الأشخاص والكيانات المسؤولة عن تقويض الديمقراطية أو سيادة القانون في لبنان، من خلال الاستمرار في إعاقة تشكيل الحكومة أو عرقلة إجراء الانتخابات أو تقويضها بشكل خطير".
ومن بين العقوبات حظر السفر إلى الاتحاد الأوروبي وتجميد الأصول التابعة للأشخاص وتجميد الأصول التابعة للكيانات أيضا. ولفت بيان الاتحاد الأوروبي إلى أن "إجراء الانتخابات العامة الأخيرة في 15 مايو/آيار 2022 في الوقت المناسب لم يُترجم بعد إلى تشكيل حكومة كاملة".
في حديثه لـ"عالم سبوتنيك"، قال رائد المصري أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية إن هذا الإجراء من قبل الاتحاد الأوروبي يمهد للسلطة السياسية الحاكمة بأن تبدأ على الأقل بعض الإصلاحات خصوصا من خلال مفاوضاتها مع البنك الدولي.
وأضاف المصري أيضا أن هناك استحقاقا كبيرا أمام لبنان يخشى أن يتمدد فيه الفراغ على مستوى رئاسة الجمهورية، وحكومة تصريف الأعمال يبدو أنها عاجزة عن القيام بإصلاحات شاملة، فالوضع في لبنان برمته سيء جدا، وهناك انهيارات كبرى متلاحقة وانعدام لأدنى مستويات العيش ويخشى من توترات كبيرة، كما أن السلطة السياسية وبعض الأحزاب قد أخذت لبنان رهينة لهذا الواقع.
وأوضح المصري أن الاتحاد الأوروبي بدأ يبتز من خلال بعض المقايضات السياسية على مستوى النازحين السوريين أو على مستوى الإصلاحات الاجتماعية والسياسية والمالية في لبنان، وبالتالي لا يريد الاتحاد الأوروبي من خلال هذه القرارات جر البلاد إلى توترات أكبر لكنه يعطي مهلة ربما طويلة بعض الشيء للقيام ببعض الإصلاحات الإيجابية.

واشنطن تؤكد التزامها بأمن المياه في مصر ودعم التسوية بشأن سد النهضة

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى القرن الأفريقي، مايك هامر، التزام بلاده الأمن المائي في مصر، مشيراً إلى أنّ واشنطن تدعم جهود التوصل إلى تسوية بشأن سد النهضة الإثيوبي.
وعقب لقائه مسؤولين حكوميين مصريين من أجل دفع الجهود الدبلوماسية نحو تسوية بشأن سد النهضة الإثيوبي قال هامر إنه جاء إلى القاهرة في أول رحلة رسمية إلى المنطقة لكي يسمع آراء الشركاء المصريين بشأن القضية المهمة المتعلقة بسد النهضة، ولفهم احتياجات مصر المائية بصورة أفضل.
وأضاف أن واشنطن تشارك بنشاط في دعم طريق دبلوماسي للمضي قدماً تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، للتوصل إلى اتفاق يوفر الاحتياجات طويلة الأجل لكل مواطن على امتداد نهر النيل.
في حديثه لـ"عالم سبوتنيك"، قال نور الدين عبدا مدير منصة نيلوتك بوست الإعلامية إن وساطة واشنطن بلغت ذروتها خلال إدارة ترامب. وإدارة بايدن تحاول أن تبني على ما حققته إدارة ترامب من حيث محاولات الضغط على إثيوبيا بأكبر قدر ممكن ومع الشعور بوصول هذا الضغط لأقصاه في تلك الفترة ورغم المحاولات الكبيرة التي بذلتها إدارة ترامب في إقناع إثيوبيا لتوقع على مسودة الاتفاق في واشنطن تحفظت إثيوبيا على ذلك الاتفاق بقوة وتوقفت العجلة تقريبا.
وأضاف نور الدين أن هناك جدية في الموقف الأمريكي وهناك أيضا قناعة بمحاولة تقريب وجهات النظر والوصول إلى نقطة توافق بدلا من استخدام الضغط، ولكن ربما تختلف النظرة إلى موقف واشنطن بين إثيوبيا ومصر عبر تقريب المواقف، وأن يتم ذلك أيضا عبر البحث عن أرضيات مشتركة تكون استراتيجية وفي إطار العلاقات الإقليمية بين القرن الأفريقي.
وأوضح نور الدين أن هناك محاولات من دولة الإمارات لاستئناف مفاوضات سد النهضة بعد انتهاء الملء الثالث خلال نحو عشرين يوما، والتقارير تشير إلى أن الطرح الإماراتي يعتمد كذلك على النظرة الكلية للمنطقة في إطار التنمية العامة والاستثمار.
يمكنكم متابعة المزيد من خلال برنامج عالم سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала