"الإطار التنسيقي" في العراق يعتبر دعوة مقتدى الصدر الجديدة "أمرا خطيرا يعيد ذاكرة الانقلابات"

© AFP 2022 / Ahmad Al-Rubayeأنصار مقتدى الصدر يحتجون على ترشيح الكتلة المنافسة لرئاسة الوزراء في بغداد، ويدخلون مبنى البرلمان العراقي، العراق 27 يوليو 2022
أنصار مقتدى الصدر يحتجون على ترشيح الكتلة المنافسة لرئاسة الوزراء في بغداد، ويدخلون مبنى البرلمان العراقي، العراق 27 يوليو 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن الإطار التنسيقي في العراق، مساء اليوم الأحد، "دعم الشعب في الدفاع عن شرعية الدولة والعملية السياسية والدستور"، في أعقاب دعوات التيار الصدري إلى تغيير جذري للنظام السياسي في البلاد.
وقال الإطار التنسيقي، في بيان له، إنه "يدعم الشعب في الدفاع عن شرعية الدولة والعملية السياسية والدستور"، مضيفا أنه "مستمر في الدعوة للحوار مع القوى السياسية ولكن التيار الصدري يستمر بتصعيد وصل لحد الدعوة إلى الانقلاب على الشعب والدولة".
مقتدى الصدر - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2022
الصدر يدعو العراقيين لدعم المتظاهرين للمطالبة بتغيير جذري للنظام السياسي في البلاد
واعتبر "الدعوة للتخطيط للانقلاب أمر خطير يعيد ذاكرة الانقلابات الدموية"، مؤكدا أن "أي مشروع لتعديل الدستور متاح عبر الأطر الدستورية وأي عمل مخالف يعد تجاوز لكل الخطوط الحمراء وتهديد للسلم".
وكان زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، أكد في وقت سابق اليوم، أن "الثورة العفوية التي حررت المنطقة الخضراء، هي الفرصة الذهبية لكل من اكتوى من الشعب بنار الظلم".
واعتبر الصدر، عبر حسابه على "تويتر"، "أن اعتصام أنصاره داخل البرلمان يمثل ثورة عفوية حررت المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد"، مشيراً إلى أن "ما يحصل يعد فرصة ذهبية لكل من اكتوى بالظلم والفساد والإرهاب والتبعية".
ودعا زعيم التيار الصدري، "العراقيين إلى دعم المتظاهرين المعتصمين حاليا في المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، للمطالبة بإصلاحات في النظام السياسي في البلاد".
احتجاجت بغداد، العراق 2 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2022
"الإطار التنسيقي" في العراق يدعو للتظاهر غدا أمام المنطقة الخضراء بعد تطورات "تنذر بانقلاب مشبوه"
كما دعا "الإطار التنسيقي" في وقت سابق اليوم، إلى "تظاهرات حاشدة يوم غد الاثنين أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد، للدفاع عن الدولة العراقية".
وقالت اللجنة التنظيمية لدعم الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة التابعة للإطار التنسيقي، في بيان لها: "ندعو أبناء شعبنا العراقي بكافة أطيافهم وفعالياتهم العشائرية والأكاديمية والثقافية إلى أن يهبوا للتظاهر سلميا للدفاع عن دولتهم التي ثبتت أركانها دماء آلاف الشهداء، بوجه الطغيان الدكتاتوري والاحتلال والطائفية والإرهاب الداعشي".
ونظم المتظاهرون المؤيدون للتيار الصدري احتجاجات داخل المنطقة الخضراء في بغداد، اعتراضا على ترشيح تحالف "الإطار التنسيقي" محمد شياع السوداني، لمنصب رئيس الحكومة.
ويعاني العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 من أزمة سياسية حادة، حيث لم تفض المشاورات بين الأطراف السياسية لتسمية رئيس للوزراء إلى نتيجة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала