ستيفاني وليامز تعلن انتهاء مهمتها في ليبيا وتحمل القادة السياسيين المسؤولية تجاه مواطنيهم

© AFP 2022 / FETHI BELAIDمستشارة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز
مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعربت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز، عن شكرها للشعب الليبي ومئات الأشخاص الذين عملت معهم داخل ليبيا وخارجها.
وأعلنت وليامز، في بيان لها، عن انتهاء مهمتها في ليبيا، موضحة أنه "لا يمكن التغلب على الجمود السياسي الحالي وأزمة السلطة التنفيذية المتكررة إلا من خلال إقرار إطار دستوري توافقي يحدد محطات واضحة، ويؤسس للعقد بين الحاكم والمحكوم، ويضع ضوابط لإنهاء الفترة الانتقالية من خلال الانتخابات الوطنية".
وأكدت أن "المسؤولية تقع على عاتق القادة الليبيين تجاه مواطنيهم والأجيال القادمة لتقديم التنازلات التاريخية اللازمة لإتاجة الفرصة لتحقيق الإنجاز المنشود".
وحثت وليامز "قادة ليبيا، ومؤسساتها على الالتزام الجاد بحماية مشاركة المرأة في الحياة العامة"، مشيرة إلى أنه "لا يمكن أن تكون هناك مشاركة هادفة في غياب الحماية".
وجددت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، دعمها لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية وخروج المرتزقة، معربة عن قلقها من محاولات تسييس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، وطالبت بضرورة تحييدها عن المناورات السياسية.
وتغادر وليامز، منصبها بنهاية يوليو/ تموز، اليوم الأحد، حسب إعلان الأمم المتحدة دون الإعلان عن أسماء جديدة لخلافتها.
كان لوليامز الدور الأبرز في ليبيا طوال الفترة الماضية منذ استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة في مارس/ آذار 2020، وشكلت في نهاية 2020 لجنة ملتقى الحوار السياسي التي انبثقت عنها حكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، والتي يتهمها الشارع الليبي بأنها وراء فشل مسار الانتخابات.
وتتباين الآراء تجاه المستشارة الأممية بين من يراها كانت تسعى لحل الأزمة في ليبيا، وبين من يرى أنها كانت تنفذ سياسة بلدها تحت غطاء أممي في ليبيا، وأن الخطوات التي اتخذتها أطالت أمد الأزمة في ليبيا.
ومنذ العام 2011 تعيش ليبيا حالة من عدم الاستقرار والانقسام والاقتتال، كما أدى انقسام الأجهزة الأمنية إلى تنامي سيطرة المليشيات والجماعات المسلحة وعصابات تهريب البشر.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала