دراسة: 61% من الأمريكيين البالغين بالكاد يستطيعون توفير نفقاتهم بسبب التضخم

© AP Photo / John Minchilloموظفو وزارة العمل الأمريكية يبعدون زوار الوزارة عند الباب بسبب عمليات الإغلاق بسبب مخاوف تتعلق بفيروس كورونا حيث تتزايد طلبات الحصول على إعانات البطالة في بعض الولايات
موظفو وزارة العمل الأمريكية يبعدون زوار الوزارة عند الباب بسبب عمليات الإغلاق بسبب مخاوف تتعلق بفيروس كورونا حيث تتزايد طلبات الحصول على إعانات البطالة في بعض الولايات - سبوتنيك عربي, 1920, 01.08.2022
تابعنا عبرTelegram
تسبب التضخم في صعوبات اقتصادية للعمال في الولايات المتحدة على جميع مستويات الدخل، واعتبارا من يونيو/ حزيران، أصبح 61% من الأمريكيين - نحو 157 مليون بالغ – يستطيعون بالكاد توفير نفقاتهم الشهرية دون القدرة على الإدخار.
وفقا لما نقلته شبكة "سي إن بي سي" عن تقرير لشركة الخدمات المالية الأمريكية "ليدينغ كلوب"، فإن هذا يمثل ارتفاعا من 58% كانوا يعيشون هذا الوضع في مايو/ أيار. قبل عام، كان عدد البالغين الذين شعروا بهذه الضغوط يشكلون 55%.
ووجد التقرير أنه حتى أصحاب الدخل المرتفع يكافحون لتغطية نفقاتهم. من بين أولئك الذين يكسبون 200 ألف دولار أمريكي أو أكثر سنويا، أفاد 36% أنهم بالكاد يوفرون احتياجاتهم.
الشرطة الفرنسية خلال مسيرات في العاصمة باريس - سبوتنيك عربي, 1920, 01.08.2022
فرنسا ترفع الحد الأدنى للأجور للمرة الرابعة في أقل من عام لمواجهة التضخم
في دراسة أخرى حديثة، أجرتها شركة الاستشارات "ويليس تاورز واتسون"، قدرت أن 36% من أولئك الذين يكسبون 100 ألف دولار أو أكثر، يعيشون على رواتبهم الشهرية في انتظار الراتب التالي لتوفير احتياجاتهم.
على الرغم من أن متوسط الدخل في الساعة ارتفع بنسبة 5.1% عن العام الماضي، ارتفعت الأسعار بشكل أسرع، خاصة بالنسبة لمحلات البقالة والبنزين، لذلك لا يمكن أن يستمر الراتب إلى وقت طويل (ما يسمح لاحقا بالادخار أو تغطية النفقات الزائدة).
قفز التضخم وفقا لمؤشر أسعار المستهلك، الذي يقيس متوسط التغير في أسعار السلع والخدمات الاستهلاكية، إلى 9.1% في يونيو، وهي أسرع وتيرة له منذ عام 1981.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала