تايوان تستعرض قواتها العسكرية وتؤكد: "لا نريد القتال، لكننا لن نختبئ منه"

© AFP 2022 / Sam Yehمناورات عسكرية للبحرية التايوانية باستخدام أسلحة أجنبية خلال تدريبات هان كوانغ السنوية، على البحر بالقرب من ميناء سواو البحري في مقاطعة ييلان في 26 يوليو 2022.
مناورات عسكرية للبحرية التايوانية باستخدام أسلحة أجنبية خلال تدريبات هان كوانغ السنوية، على البحر بالقرب من ميناء سواو البحري في مقاطعة ييلان في 26 يوليو 2022. - سبوتنيك عربي, 1920, 03.08.2022
تابعنا عبرTelegram
نشرت وزارة الدفاع التايوانية، ردا على بدء التدريبات العسكرية لجيش التحرير الشعبي الصيني قبالة سواحل الجزيرة، مقطع فيديو بمعدات عسكرية للقوات المسلحة بالجزيرة.
ويظهر مقطع فيديو نُشر على صفحة "تويتر" الرسمية للوكالة، سفنا حربية وطائرات هليكوبتر وطائرات وغواصات من تايوان، مع ترجمة مصاحبة تقول إن تايوان مستعدة "للدفاع عن وطنها ليلا ونهارا".
وتقول الوزارة من خلال الفيديو: "لا نريد القتال، لكننا لن نختبئ منه أيضا. لدينا القدرة ولدينا رغبة ملحة للدفاع عن حريتنا وديمقراطيتنا، وللحفاظ على السلام والاستقرار في منطقتنا".
وكان الجيش الصيني قد أعلن في وقت سابق، وسط زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، عن تدريبات بالذخيرة الحية واسعة النطاق في ست مناطق مائية حول الجزيرة في الفترة من 4 إلى 7 أغسطس/آب.
ووصلت بيلوسي إلى العاصمة تايبيه مساء أمس الثلاثاء، لتجتمع صباح اليوم الأربعاء مع رئيس أركان تايوان تساي إنغ ون. وتعد هذه الزيارة هي أول زيارة يقوم بها رئيس مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان منذ عام 1997.
من جهتها، أكدت الإدارة الأمريكية، التي حذرها الرئيس الصيني من أن "اللعب بالنار خطر التعرض للحرق"، لبكين التزامها بسياسة "صين واحدة"، لكنها نأت بنفسها عن الزيارة قائلة إن المتحدثة تتخذ قراراتها بنفسها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала