الرئيس الفرنسي يغرد بالعربية عن "كرامة اللبنانيين" و"الأزمة المأساوية" التي يعيشونها

© AFP 2022 / GUILLAUME SOUVANTالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - سبوتنيك عربي, 1920, 04.08.2022
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
تابعنا عبرTelegram
كتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، باللغة العربية، تزامنا مع الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت، الذي أسفر ‏عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة نحو 7 آلاف آخرين.‏
وكتب ماكرون في سلسلة تغريدات له باللغة العربية على "تويتر" أن "لبنان يعيش اليوم حدادا وطنيا بعد مضي عامين على انفجار مرفأ بيروت، وأنه يتذكر ببالغ الأسى حالة الذهول التي أصابته في شهر أغسطس/ آب 2020 عندما علم بوقوع هذه الفاجعة".
وتابع مؤكدا أنه "على الرغم من الألم كان يملأ قلوب اللبنانين جراء الحادثة، إلا أن كرامتهم والشجاعة التي تحلوا بها دفعته إلى السفر إليهم بعد ذلك بيومين ليجول معهم شوارع حي الجميزة المدمرة"، وأردف في تغريدته: "يجب إحقاق العدالة".
وشدد الرئيس الفرنسي في تغريدة أخرى أن "هذه الفاجعة كشفت عن الأزمة المأساوية المتعددة الأوجه التي يعيشها لبنان"، مناشدا بـ"الاستجابة لتطلعات الشعب اللبناني المشروعة بإحقاق العدالة وإجراء الإصلاحات".
وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تعهد وقت زيارته لبيروت بعد انفجار المرفأ قبل عامين، بترتيب مزيد من المساعدات الفرنسية والأوروبية والدولية للبنان، مضيفا بأن لبنان يواجه أزمة سياسة واقتصادية وثمة حاجة لاستجابة عاجلة لها.
وخلال جولته في ​الجميزة​ و​مار مخايل​ ولقائه مع الأهالي، أعرب ماكرون عن شعوره بـ"الحزن والألم".
وأشار إلى أن "فرنسا ستقدم ما يلزم من طعام ومسلتزمات لإعادة بناء المنازل ومساعدات طبية".
وأكد أن "المساعدات الفرنسية لن تنتهي بأيدي الفاسدين وستكون تحت إشراف الأمم المتحدة وستصل مباشرة إلى الشعب والجمعيات غير الحكومية".
اللبنانيون يحيون الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت بدموع وحسرة وغضب - سبوتنيك عربي, 1920, 04.08.2022
اللبنانيون يحيون الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت بدموع الحسرة والغصب
وكان مراسل "سبوتنيك" في لبنان أفاد، اليوم الخميس، بانهيار جزء جديد من صوامع الحبوب في مرفأ بيروت.
وانهارت صوامع إضافية، اليوم الخميس من أهراءات في مرفأ بيروت، تزامناً مع إحياء المئات في المنطقة المحيطة الذكرى السنوية الثانية للانفجار المروع الذي هزّ العاصمة اللبنانية في الرابع من أغسطس/آب 2020.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала