منظمة الطاقة النووية الإيرانية: تشغيل كاميرات المراقبة رهن بالتراجع عن التهم المزعومة

© AFP 2022 / HAMED MALEKPOURمفاعل نووي إيراني في منشأة فورد
مفاعل نووي إيراني في منشأة فورد - سبوتنيك عربي, 1920, 04.08.2022
تابعنا عبرTelegram
قال محمد إسلامي، مساعد الرئيس الإيراني رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية، اليوم الخميس، إن إعادة تشغيل كاميرات المراقبة (التابعة للوكالة الذرية الدولية) رهن بتراجع الأخيرة عن جميع التهم الواهية المنسوبة إلى بلاده.
ونقلت وكالة إرنا، مساء اليوم الخميس، عن محمد إسلامي أن الكاميرات التي تم إلغاؤها لم تكن ضمن بنود الاتفاق النووي، وإنما وضعت بالتزامن مع الاتفاق لمحاسبة السعة والطاقات والنشاطات النووية في البلاد.
مفاعل نووي في إيران - سبوتنيك عربي, 1920, 04.08.2022
إعلام: مشاورات بين المفاوضين الإيرانيين والروس في فيينا
وبعث نائب الرئيس الإيراني بخطاب إلى أطراف الاتفاق النووي، قائلا:

بعد انسحابكم من هذا الاتفاق وعدم التزامكم بالتعهدات فيه، لم يعد هناك أي مبرر لاستمرار بقائنا الأحادي في الاتفاق الذي بات شبه منسوخ اليوم.

وشدد رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية على أنه "طالما لم يتخل هؤلاء عن مزاعمهم الكاذبة ولم يعودوا إلى تعهداتهم، إذن لن يتم تركيب أي من الكاميرات".
يذكر أن فريق التفاوض الإيراني برئاسة علي باقري، كبير المفاوضين الإيرانيين، قد وصل إلى فيينا صباح اليوم، بهدف المشاركة في الجولة الجديدة من مفاوضات رفع الحظر الأمريكي عن إيران.
ويخيم الجمود على المحادثات غير المباشرة بين واشنطن وطهران، الهادفة إلى العودة إلى الاتفاق النووي، الموقع في 2015، بين طهران والقوى الدولية الكبرى بالإضافة إلى ألمانيا.
وانسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي من الاتفاق، في مايو/ أيار 2018، وأعادت فرض العقوبات الاقتصادية على إيران؛ وردت طهران بالتخلي عن بعض القيود المفروضة على نشاطها النووي، المنصوص عليها في الاتفاق.
وتخضع إيران بسبب تطوير برنامجها النووي، للعقوبات الأمريكية، والتي، من بين أمور أخرى، تفرض حظرا على كل من الحسابات الحكومية وحسابات المسؤولين والكيانات القانونية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала