قائد الحرس الثوري الإيراني خلال استقباله الأمين العام للجهاد الإسلامي: إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا

© AFP 2022 / ATTA KENAREقائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسي سلامي يمشي على علم أمريكا
قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسي سلامي يمشي على علم أمريكا - سبوتنيك عربي, 1920, 06.08.2022
تابعنا عبرTelegram
قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، اليوم السبت، إن "تحرير القدس بات قريبا"، مؤكدا أن "كل القوائم والشواهد تدل على أن الصهاينة سينهارون من الداخل".
وأوضح اللواء حسين سلامي، لدى استقباله الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية زياد النخالة، إن "كل القوائم والشواهد تدل على أن الصهاينة سينهارون من الداخل، وقد لا تحتاج المقاومة لخوض حرب لتحقيق هذا الهدف"، مؤكدا أن "الصهاينة سيدفعون ثمنا غاليا للجريمة التي ارتكبوها أخيرا".
من جانبه، قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، إن "المقاومة قادرة على الرد المناسب على كل اعتداء"، مؤكدا أنها "حققت تقدماً جيداً ومؤثراً على الصعيد العسكري ومسيرة التطور مستمرة".
وأضاف النخالة أن "صمود إيران أمام أمريكا والكيان الصهيوني تزيد من عزيمة الشعب الفلسطيني والمقاومين"، على حد قوله.
وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، أمس الجمعة، إطلاق عملية عسكرية في قطاع غزة، للقضاء على "تهديدات وشيكة" من القطاع، وذلك بعد أيام من تبادل التهديدات بين القيادة الإسرائيلية، وحركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، عقب احتجاز السلطات الإسرائيلية القيادي بالحركة بسام السعدي.
واستهدف الجيش الإسرائيلي مقار لحركة الجهاد الإسلامي أسفرت عن مقتل القيادي البارز في الحركة ومسؤول منطقة شمال القطاع، تيسير الجعبري، حيث بررت قيادة الجيش الإسرائيلي الهجوم بأن الحركة كانت تهدف لشن هجمات على إسرائيل.
وردا على الهجوم، أعلنت حركة "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إطلاق نحو 100 صاروخ باتجاه إسرائيل ردا على مقتل الجعبري.
وبلغ عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية أمس في قطاع غزة، 11 شخصا، ونحو 80 مصابا، فيما أفاد مراسل سبوتنيك، اليوم السبت، بأن مقاتلات الجيش الإسرائيلي شنت غارات جوية على وسط قطاع غزة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала