الأمم المتحدة تطالب بعدم تأجيج الوضع بين لبنان وإسرائيل... والكاظمي يتوعد الفاسدين

10-8 Sputnik World
تابعنا عبرTelegram
وجهت الأمم المتحدة، رسالة عقب حديث الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، تطالب فيها بتجنب ما من شأنه أن يزيد من تأجيج الموقف في المنطقة.
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي في نيويورك، بخصوص التحذيرات التي أطلقها نصر الله بشأن الخلاف بين بلاده وإسرائيل حول منطقة غنية بالنفط والغاز في البحر المتوسط، إنه يعتقد أن الأمر دائما مقلق بسبب هشاشة الوضع في تلك المنطقة، وطالب أن يتجنب أي شخص "الخطابات التي تزيد من تأجيج الموقف".
وكان الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، حذر من أن "اليد التي ستمتد إلى أي ثروة من ثروات لبنان ستقطع، كما قطعت عندما امتدت إلى أرضه".
وقال نصر الله: "أقول للإسرائيليين إن لبنان وشعبه لن يقبلوا بعد الآن نهب ثرواته وأن تفرض عليه غير إرادته، ونحن مستعدون لكل الاحتمالات".
في حديثه لعالم سبوتنيك قال دكتور أحمد الزين المحلل السياسي وخبير الشؤون الدولية إن: "الوضع على فوهة بركان بين لبنان وإسرائيل فهناك تصعيد ولهجة عالية جدا من قبل سماحة السيد حسن نصر الله والحكومة الإسرائيلية لكن حسب المعلومات المؤكدة لا نية لحرب بل هي مناورات فقط تقع ضمن الحرب النفسية".
وأضاف الزين أن ترسيم الحدود من أهم المحطات لتوتر تلك العلاقات لهذا تستمر هذه الرسائل التهديدية من الطرفين، وبالفعل كان هناك حديث عن تقدم في المحادثات لكن هدأت الوتيرة ربما لارتباط ذلك بالاتفاق النووي الإيراني فيما أصبح ملف الترسيم البحري منتهيا وقد يكون ما يحدث محاولة للضغط من قبل الولايات المتحدة على لبنان وإيران سويا.
الكاظمي يقول لن نسمح للفاسدين باستثمار المشاريع لتبذير أموال الشعب
أعرب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، عن أمله في حل الانسداد السياسي في العراق، وقال الكاظمي بمناسبة وضع حجر الأساس لإعادة إعمار مطار الموصل الدولي إنه يعمل على تذليل التحديات حيث أن العراقيين يستحقون تقديم الأفضل.
وأشار الكاظمي إلى أن "مشروع مطار الموصل هو مشروع استراتيجي لأم الربيعين وسيبدأ العمل به مباشرة من اليوم"، منوها إلى أن "الموصل عانت الكثير من التخبطات وسياسات الإرهاب".
وأكد الكاظمي أنه لن يسمح للفاسدين باستثمار المشاريع لتبذير أموال الشعب ولكل من يعمل لصالحه والفاسدين يكون مصيرهم مصير الإرهابيين.
يأتي ذلك في الوقت الذي يشهد فيه العراق خلافات حادة حول تشكيل حكومة جديدة بينما يعتصم الاف من أنصار التيار الصدري في محيط البرلمان العراقي مطالبين بتغيير النظام السياسي في البلاد.
في حديثه لعالم سبوتنيك قال دكتور فاضل البدراني المحلل السياسي وأستاذ الإعلام في الجامعة العراقية إن تصريحات الكاظمي مكررة ليس على لسانه فقط وإنما على لسان كل رؤساء الحكومات الذين سبقوه، ومع ذلك يتعاظم ويزداد الفساد والبطالة والفقر، والكاظمي يقصد الفاسدين ويعرفهم جيدا لكن القوى الحزبية تحمي الكثير منهم في مواقع سياسية.
وأضاف البدراني أن: "الحكومة ليس بإمكانها محاسبة الفاسدين وإن حدث سيكون المستهدف من ذوي المناصب الأدنى والدرجات الثانوية والسلطات التنفيذية ولبعض الموظفين الصغار، فكلام الكاظمي هذا ربما يكون لمجرد الاستهلاك وسط استمرار كل هذا التبذير في أنحاء الدولة".
بايدن يوقع على موافقة واشنطن على انضمام السويد وفنلندا للناتو
وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن على موافقة واشنطن لانضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو.
وقال بايدن في كلمة من البيت الأبيض إن بلاده تلتزم بمساعدة السويد وفنلندا في مواجهة أي تهديد لهما .
وأكد بايدن أنه سيجعل من حلف الناتو الأقوى من خلال توسيعه، لافتاً إلى أن "أبواب الناتو ستبقى مفتوحة لبقية الدول الأوروبية".
وقبل أيام صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على بروتوكولي انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو، كما صادقت حتى الآن 22 دولة على انضمام البلدين للحلف بحسب إحصاء الجمعية البرلمانية للناتو.
وتحتاج عملية الانضمام الى الناتو موافقة جميع الدول الأعضاء وعددهم 30 دولة، وكانت تركيا تعارض عملية الانضمام بسبب دعم فنلندا والسويد لحزب العمال الكردستاني والذي تصنفه أنقرة إرهابيا قبل تسوية الأمور لتعلن تركيا موافقة مشروطة على انضمام الدولتين.
في حديثه لعالم سبوتنيك قال دكتور طارق وهبي الباحث في العلاقات الدولية بجامعة باريس إن الولايات المتحدة تريد أن يكون هناك طوق حقيقي أوروبي مقابل الحدود الروسية وهو طوق لدول حلف الأطلسي ويبقى فقط أوكرانيا وجورجيا، والأمر ليس رمزيا فهو يبتغي إحكام الطوق على روسيا توازيا مع الأزمة في أوكرانيا، وبالتالي هو تطور خطير مع أزمة تايوان كذلك التي تلوح في الأفق.
وأضاف وهبي أن انضمام فنلندا والسويد لا يضيف شيئا للناتو ولا لهما لأن هذه الدول كانت تشارك بعض مرات في العمليات العسكرية التدريبية والآن ستشارك بالمفهوم المادي وبنسبة مئوية من الموازنة وربما يكون هناك مواقع تدريب أو مراقبة متقدمة فيها وهو ما يسيء كالعادة للأمن القومي الروسي وستراه موسكو تدخلا بالمفهوم الاستراتيجي في أمنها القومي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала