الولايات المتحدة تهيئ دول البلطيق لاستفزاز روسيا بعد فشل أوكرانيا بذلك

الولايات المتحدة تهيئ دول البلطيق لاستفزاز روسيا بعد فشل أوكرانيا بذلك
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، خلال زيارة لاتفيا، يوم الأربعاء الماضي، أن بلاده ستجري المزيد من التدريبات العسكرية مع دول البلطيق، قائلاً إن "الولايات المتحدة، في حال لزم الأمر، ستجلب مزيدًا من قواتها لتعزيز أمن منطقة البلطيق "ضد أي تهديد روسي محتمل".
يقول الخبير في الشأن الروسي الدكتور فائز حوالة، في حديث لبرنامج "حول العالم"، عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

بكل تأكيد الأهمية التي تتركز في بحر البلطيق بالنسبة لروسيا الاتحادية، تتميز بأهمية خاصة كونها ليس فقط كمعبر تجاري، وإنما هي نقطة اتصال لروسيا بمقاطعة كالينينغراد، وهذا الأمر مهم للغاية.

وأشار حوالة إلى أن

مدينة كالينينغراد وسان بطرسبورغ هما المركز الأساسي لأسطول بحر البلطيق، وما حقيقة هذه التدريبات والمناورت العسكرية الأمريكية والغربية في دول البلطيق، إنما تكمن في محاولة التمركز وبسط الهيمنة الأمريكية والبريطانية، وإحداث تفوق في هذه المنطقة، في سعي لمحاصرة روسيا في بحر البلطيق، وخاصة بعد أن فشلت كل محاولات أوكرانيا بذلك، رغم الضخ غير المحدود لها بكافة أنواع الأسلحة الغربية.

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала