مسؤول إيراني: القمر الصناعي "خيام" بداية لتعاون أوسع بين موسكو وطهران

© AFP 2022 / HANDOUTصاروخ "سويوز" الروسي يحمل القمر الصناعي الإيراني "خيام" وهو ينطلق من منصة الإطلاق في بايكونور كوزمودروم في كازاخستان، 9 أغسطس/ آب 2022
صاروخ سويوز الروسي يحمل القمر الصناعي الإيراني خيام وهو ينطلق من منصة الإطلاق في بايكونور كوزمودروم في كازاخستان، 9 أغسطس/ آب 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.08.2022
صاروخ "سويوز" الروسي يحمل القمر الصناعي الإيراني "خيام" وهو ينطلق من منصة الإطلاق في بايكونور كوزمودروم في كازاخستان، 9 أغسطس/ آب 2022
تابعنا عبرTelegram
أكد مسؤول إيراني أن التعاون بين روسيا وإيران في إطلاق القمر الصناعي "خيام" إلى المدار هو شراكة ‏مفيدة، ويعتبر بداية لتعاون أوسع بين البلدين.‏
وقال محمد جواد لاريجاني، مدير معهد "IPM" لأبحاث العلوم الأساسية، في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا)، اليوم الأحد، إن "روسيا هي واحدة من أكثر الدول تقدما في صناعة الطيران، فضلا عن الفيزياء والرياضيات وتكنولوجيا "النانو" وعلم الفلك والحوسبة الكمومية".
وأردف: "وبالتالي، فإن إطلاق القمر الصناعي "خيام" يعد تعاونا مهما للغاية، ويمكن أن يمهد مزيدا من التنسيق في المستقبل، ويمكّن للعلماء الإيرانيين الاستفادة من هذه الفرصة".
قمر صناعي - سبوتنيك عربي, 1920, 10.08.2022
مسؤول إيراني يكشف حقيقة استخدام القمر الصناعي "خيام" في التجسس
وردا على بعض الانتقادات بشأن قضية إرسال القمر الصناعي "خيام" إلى الفضاء عن طريق صاروخ "سويوز" الروسي، الذي انطلق من قاعدة "بايكونور كوزمودروم" في كازاخستان، قال لاريجاني إن "أولئك المنتقدين لا يعرفون أن إطلاق القمر الصناعي في الفضاء وتعقبه من محطة على الأرض ليس ببساطة السفر بواسطة طائرة".
وأوضح أن "هناك العديد من القضايا الفنية في مرحلة الإطلاق وما يعقبها"، مضيفا أن "التنسيق والتعاون بين الدول من أجل تمهيد الطريق لإطلاق قمر صناعي أمر شائع جدا، لذلك حتى الدول المتقدمة تستخدم حاملات الأقمار الصناعية من دول أخرى".
ولفت محمد جواد لاريجاني إلى أن "تعاون إيران مع روسيا في تكنولوجيا حاملات الأقمار الصناعية وتصنيع الأقمار الصناعية ومحطات التتبع والتتبع على الأرض وتحليل البيانات سيكون ذا فائدة كبيرة"، منوها إلى أن "إيران تتمتع بقدرات جيدة ويمكنها تحقيق المزيد في هذا الصدد، لكن النقاد ليسوا على علم بالحقائق".
وبدأت إيران في أنشطة بحثية في هذا المجال في تسعينيات القرن الماضي، ثم بدأت في تصنيع أقمار صناعية مختلفة، وأسفرت الجهود عن إطلاق القمر الصناعي "خيام" مؤخرا، والذي سمي على اسم العالم الفارسي متعدد الثقافات في القرن الـ11.
ويمكن استخدام القمر الصناعي "خيام" في تحسين الإنتاجية في الزراعة، والمراقبة الدقيقة لموارد المياه الإيرانية، وإدارة الكوارث الطبيعية، ومراقبة التغييرات في استخدام الأراضي، والإنشاءات غير المصرح بها، وإزالة الغابات، من بين قدرات أخرى، وفقا لوكالة "إرنا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала