علماء يزعمون اكتشاف كهف من "العهد الفرعوني" في إسرائيل

© AP Photo / Tsafrir Abayovاكتشاف مجمع صناعة نبيذ قديم ضخم يعود تاريخه إلى حوالي 1500 عام في يفنه، جنوب تل أبيب، إسرائيل، 11 أكتوبر2021.
اكتشاف مجمع صناعة نبيذ قديم ضخم يعود تاريخه إلى حوالي 1500 عام في يفنه، جنوب تل أبيب، إسرائيل، 11 أكتوبر2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 19.09.2022
تابعنا عبرTelegram
اكتشف علماء آثار إسرائيليون، ما زعموا بأنه كهف فريد من نوعه يعود إلى عهد الفرعون المصري رمسيس الثاني.
وبحسب الخبر المنشور بموقع "Phys"، فإن الكهف المكتشف والذي يمثل مقبرة قديمة، مليء بالمشغولات الفخارية والبرونزية.
وأشارت المصادر إلى أنه تم العثور على الكهف في ساحل البلاد في حديقة "Palmachim" الوطنية عندما أتلفت حفارة عن طريق الخطأ أحد الأقبية.

واحتوت المقبرة على عشرات الأواني الخزفية ذات الأشكال والأحجام المختلفة، بما في ذلك الأوعية الحمراء، وكذلك الأواني والأباريق وغيرها.

كما عثر علماء الآثار على رؤوس سهام ورماح برونزية، وتعود جميع القطع الأثرية إلى زمن الفرعون المصري القديم رمسيس الثاني الذي حكم كنعان وهي المنطقة التي تقع فيها إسرائيل وفلسطين ومات في عام 1213 قبل الميلاد.
ووجد الباحثون أيضا هيكلا عظميًا بشريا محفوظا بشكل جيد، وحدد علماء الآثار أماكن المنشأ المحتمل للقطع الخزفية، التي تشمل دولا ومدنا مثل قبرص ولبنان وشمال سوريا وغزة ويافا، مما يشير إلى نشاط تجاري نشط على طول الساحل.
تمت إعادة إغلاق الكهف حاليا ووضعه تحت الحماية، ويعمل الخبراء على وضع خطة لحفره، لكن بعد وقت قصير من الاكتشاف سرقت عدة مقتنيات مكتشفة من داخل الكهف.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала