رئيسي: الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت حرة الحركة في مراقبة أنشطة إيران

© AFP 2022 / LUDOVIC MARINالرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 22.09.2022
تابعنا عبرTelegram
حث الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، الولايات المتحدة على تقديم ضمانات قابلة للتحقق فيما يخص الاتفاق النووي حتى تتأكد طهران من نية واشنطن الوفاء بها.
القاهرة - سبوتنيك. وقال رئيسي، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، إنه "على الأمريكيين تقديم ضمانات قابلة للتحقق فيما يخص الاتفاق النووي حتى نتأكد من نيتهم الوفاء بها".
مناورات عسكرية روسية - سبوتنيك عربي, 1920, 22.09.2022
رئيس الأركان الإيراني: إيران وروسيا والصين تجري مناورات بحرية مشتركة هذا الخريف
وأضاف أن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت حرة الحركة في مراقبة أنشطة إيران وأعلنت في 15 تقريرا سلمية برنامجنا النووي".
وفي عام 2015، وقّعت إيران على خطة العمل الشاملة المشتركة أو الاتفاق النووي الإيراني، مع مجموعة دول "5 + 1" - أمريكا والصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا - بالإضافة إلى ألمانيا - والاتحاد الأوروبي.
وطالبت إيران بتقليص برنامجها النووي وتقليص احتياطياتها من اليورانيوم بشدة مقابل تخفيف العقوبات، بما في ذلك رفع حظر الأسلحة بعد خمس سنوات من اعتماد الاتفاق.
في عام 2018، في عهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، تخلت أمريكا عن موقفها التصالحي بشأن إيران، وانسحبت من خطة العمل الشاملة المشتركة، وطبقت سياسات متشددة ضد طهران، ما دفع إيران إلى التخلي إلى حد كبير عن التزاماتها بموجب الاتفاق.
وفي ديسمبر/ كانون الأول 2021، اتفقت أطراف خطة العمل المشتركة الشاملة على مسودتين لصفقة جديدة، لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي، ومنذ ذلك الحين، عقد الطرفان عدة جولات من المحادثات لإحياء الاتفاق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала