Военнослужащие ВС РФ в южном секторе специальной военной операции на Украине - سبوتنيك عربي, 1920
العملية العسكرية الروسية الخاصة
انطلقت العملية العسكرية الروسية الخاصة لحماية دونباس في 24 فبراير/ شباط 2022. يقدم لكم فريق عمل "سبوتنيك" خريطة للعملية العسكرية في أوكرانيا، تظهر مواقع تمركز القوات المسلحة الروسية، ونقاط التماس مع الجانب الأوكراني، ومواقع الوحدات العسكرية المسلحة للطرفين.

ضربات صاروخية تستهدف البنى التحتية الأوكرانية وانفجارات في كييف والمدن الكبرى... فيديو

© Пресс-служба Минобороны РФ / الانتقال إلى بنك الصورقصف مواقع الجيش الأوكراني بصواريخ "باستيون" و"كاليبر"
قصف مواقع الجيش الأوكراني بصواريخ باستيون وكاليبر - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2022
تابعنا عبرTelegram
دوت صافرات إنذار بالغارات الجوية في جميع أنحاء أراضي أوكرانيا، وفقًا لبيانات خريطة الغارة الجوية عبر الإنترنت التابعة لوزارة الشؤون الرقمية في أوكرانيا.
وتم تحديد خريطة التنبيه الجوي التابعة لوزارة الشؤون الرقمية عبر الإنترنت بالكامل باللون الأحمر في جميع أنحاء أوكرانيا.
وأفادت وسائل إعلام أوكرانية عن وقوع انفجارات في كييف مما أدى لانقطاع الكهرباء عن جزء كبير منها، كما ذكرت أن وسائط الدفاع الجوي قد تم تفعيلها.
كما أفادت وسائل إعلام أوكرانية عن سماع دوي انفجارات في مدن لفوف وخاركوف وكريفوي روغ.
وأفادت شبكة مترو الأنفاق في خاركوف عن توقف عمل رحلاتها إضافة لانقطاع التيار الكهربائي في المدينة، فيما كشف عمدة مدينة لفوف غربي البلاد بانقطاع التيار الكهربائي عن جزء من المدينة.
فيما انقطع التيار الكهربائي عن مدينة جيتومير بالكامل، وبشكل جزئي عن مدينة روفنو.
الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2022
العملية العسكرية الروسية الخاصة
زيلينسكي يعلن تعرض البنى التحتية الأوكرانية لـ85 ضربة صاروخية ويتوقع المزيد
كما تم الإبلاغ عن انفجارات في مقاطعة إيفانو فرانكيفسك، وفي مقاطعة سومي تم تفعيل حالة الطوارئ فيما يخص التيار الكهربائي.

وصرح رئيس بلدية لفوف بأن مشغلي الهاتف المحمول الأوكرانيين حدّوا من تشغيل بعض الخدمات في سبيل توفير الكهرباء للتمكن من توفير خدمة إجراء المكالمات.

وبدأت القوات المسلحة الروسية الهجمات على البنية التحتية الأوكرانية في 10 أكتوبر/ تشرين الأول، بعد يومين من الهجوم الإرهابي على جسر القرم، والذي تقف خلفه وفقًا للسلطات الروسية الاستخبارات الأوكرانية.
ويتم تنفيذ الضربات على مرافق الطاقة والصناعة الدفاعية والقيادة العسكرية والاتصالات في جميع أنحاء البلاد، ومن خاركوف وكييف إلى لفوف وإيفانو فرانكيفسك.
ومنذ ذلك الحين، يتم الإعلان عن إنذارات الغارات الجوية في بعض المناطق الأوكرانية بشكل يومي، وأحيانًا في جميع أنحاء البلاد.
وصرح نائب رئيس مكتب الرئيس الأوكراني، كيريلو تيموشينكو، في 22 أكتوبر، بأن أكثر من 1.3 مليون مواطن في عدة مناطق أوكرانية يعانون من انقطاع الكهرباء بسبب تدمير البنى التحتية حيث أنه من غير الممكن استعادة إمدادات الطاقة بالكامل.
وقال تيموشينكو في حديث لقناة "رادا": "رقعة القصف واسعة، حيث تركزت على وجه الخصوص في مناطق فولين وكيروفوغراد ونيكولاييف وأوديسا وريفني وخميلنيتسكي، وهناك منشآت تعرضت لأضرار جسيمة".
وأردف: "الآن الوضع صعب للغاية في كل المقاطعات، لا توجد حاجة عمليًا للتحديد، نظام الطاقة لدينا مترابط، كل منطقة واحدة متصلة بأخرى، وكل مدينة متصلة بمدينة أخرى".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала