راديو
يناقش صحفيو "سبوتنيك عربي" على أثير "راديو سبوتنيك" آخر الأخبار وأبرز القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحالية. ونشارككم رأي وتحليل خبراء سياسيين وعسكريين واقتصاديين واجتماعيين من استوديوهات الوكالة في موسكو والقاهرة.

الهيدروجين الأخضر... عوائده على الاقتصاد والمناخ

الهيدروجين الأخضر... عوائده على الاقتصاد والمناخ
تابعنا عبرTelegram
الهيدروجين الأخضر.. ثروة العالم النظيفة لمستقبل خال من التلوث، فهو البديل العصري الصحفي الصديق للبيئة.
الهيدروجين الأخضر عبارة عن وقود عالمي خفيف، ينشأ عن طريق التفاعلات الكيميائية في ما يُعرف بالتحليل الكهربائي، حيث تعتمد هذه الطريقة على التيار الكهربائي من أجل فصل الهيدروجين عن الأكسجين داخل الماء. ينتج عن هذه العملية الحصول على الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، دون انبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.
شهدت مدينة شرم الشيخ المصرية، توقيع عدة اتفاقيات إطارية بين تحالف شركات، لتطوير مشروعات الهيدروجين الأخضر. كما وقعت الحكومتان الأردنية والإماراتية، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة المتجددة على هامش مؤتمر كوب27.
ويوقع الصندوق السيادي السعودي، اتفاقيات مع أربع شركات من كوريا الجنوبية لبناء مصنع جديد للهيدروجين الأخضر والأمونيا.
وقال الخبير البيئي، أحمد صالح، إن الوقود الأحفوري سيبقى الأكثر انتشارا في العقود القادمة على اعتبار أنه الأكثر اعتمادية والاستهلاك من الدول.

وأعتقد أن التحول للهيدروجي الأخضر يكون بطيئا ولكن في المستقبل البعيد من الممكن أن يؤتي ثماره ويكون أكثر اعتمادية. ويرى أن الدول العربية تعتمد على الدول الكبرى في استخراج العناصر والمواد الغازية والسائلة في أي منتجات جديدة تخص الطاقة.

وأوضح الخبير في الأمن الغذائي وأستاذ الاقتصاد الزراعي، أشرف كمال، أن الطاقة المتجددة لا تشكل أكثر من 15 في المئة من الطاقة على مستوى العالم لذلك من الضروري توفير بيئة أكبر تعتمد على الطاقة المتجددة حتى لا تتضرر البيئة أكثر.
وأكد أن استخدام الهيدروجين الأخضر يؤدي إلى طاقة نظيفة وتحسن البيئة الصناعية والزراعية، فضلا عن أن الهيدروجين يصلح للاستخدام في الأفران العالية المترفعة الحرارة، كما أنه يدخل في صناعة الأسمدة والأمونيا المستخدمة في الزراعة.
وشدد الخبير الاقتصادي، مازن ارشيد، على ضرورة تنويع الوصول إلى طاقة بديلة للوقود الأحفوري المتذبذب الأسعار بشكل دائم والأكثر عرضة لعدم الاستقرار في الأزمات السياسية والصحية.
وأضاف أن التغيرات المناخية والانبعاثات الكربونية واختلاف درجات الحرارة كلها عوامل تعطي أفضلية أيضا للطاقة المتجددة.
وذكر أن الدول العربية تتوجه إلى اللحاق بركب التحول للطاقة المتجددة الصديقة للبيئة بمختلف أنواعها، لأنها تساعد في تقليل التكاليف على الدول المستورد للطاقة.
وقالت زميل برنامج حوار المتوسط للبيئة التابع للاتحاد الأوروبي، رضوى هاشم، إن مصر تتحول بشكل كبير نحول الهيدروجين الأخضر وستكون قريبا واحدة من أهم الدول المصدرة له.
وأوضحت أن الأمر لا يتعلق بالهيدروجين الأخضر فحسب، فهناك تحولات نحو طاقة الرياح والطاقة الشمسية سواء في مصر أو السعودية والأردن والإمارات.
وأضافت أن المنطقة العربية من أكثر المناطق الواعدة في مجال الطاقة النظيفة بالرغم أنها متأثرة بالتغيرات المناخية لكن الانبعاثات الناتجة عنها نسبتها أقل من باقي الدول الكبرى.
إعداد وتقديم: عبد الله حميد
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала